جديد المنتدى


العودة   منتديات المقرن السودانية > قسم الترفيه > منتدي الغناء والموسيقي > كلمات الاغانى
اسم العضو
كلمة المرور
كلمات الاغانى خاص بأشعار الاغاني .
أهلا وسهلا بك إلى منتديات المقرن السودانية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-13-2007
شريك مميز
الرجل البارد غير متواجد حالياً
لوني المفضل #4B7BC9
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل : Nov 2006
 فترة الأقامة : 2819 يوم
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : الرجل البارد is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مرثيا الهامه العملاقة الاستاذ مصطفى سيد احمد




السفر الأبيد
مرثية الشاعر صلاح حاج سعيد

ماكنت قايل نفسي يوم
أرثيك يا أصدق خليل
أنا كنت بتخيّل أكون قبلك
أسافر غنوة في الوتر الجميل
زي ما عبرت معاك صروف زمن المسافة
وجينا للى الحزن النبيل
أنا كنت داير الدنيا تمهلنا
ونغني الفرحة لى الزمن الخُرافي .. المستحيل
****
ورحلت ما كان ده الأوان
رحت وحرقت حشا الغنا
خليتنا لى الزمن الهوان
والإرتهان لى خيول زمان الشنشنة
****
كل المطارات والمواني
وشفع البلد الفتارى
... لسة بارين القطاري
يسألوا الناس عن خبر زولاً
مسطّر إسمو في قلوب العذارى
وفى عيون كل المساكين ... الحيارى
زول بيطلع من نفس طورية ضامة الطين
تكابد طول نهارا
زول بيسكن في عيون أطفال
تأمّل ديمة يديها البشارة
ياخي والله الفرقة حارة
وفقدك أكبر من محيط الدنيا
وأكوانها ... ومدارا
****
طليتنا زي حلماً جميل
فجأة في غفلة أنسرق
أسطورة تحكي أماني جيل
في حب غناك كان ليهو حق
أديتو في الدنيا الأمل
وريتو كيف في الحق يقيف
من غير وجل أو إنبهار
علمتو بى حس النغم إنو الكلام
لازم يكون واضح كما شمس النهار
صدقك ملاهو حماس .. يقين
بالخير وبالحق .. والنضار والإفتخار
إنو الحبيبة هي الأرض
والتضحيات عشان عيونا هو الفرض
والدنيا ورّاثا الصغار
****
وعرفنا يازول قسوة الضنا والتعب
والإرتحال في غفلة الزمن الصعب
وقولة الوداع بالضبط
والسفر الأبيد من غير رجوع
أو غير متاع
وبكت عليك كل الشوارع في المدينة
ناحت عليك كل الفواصل
... في الغنيوات الرصينة
وإنكتم نبض الغُنا
جلل سواد حزنك سنا
وإتوشح المنا بالضياع
وكان بدري يازول الوداع
لا سكة لى درب الرجوع
بعدك أغ**** إلتياع
مسكونة بالأسى .. والخشوع
لكن بريقك ما خبا
أبداً بريقك ماهو ضاع
ساطع كما نور الشعاع
****
منو قال هو فات
زولاً وهب كل الحياة للأغنيات
منو قال هو فات
ما أظنو زيّك يقولوا فات
يامن وهب كل الحياة للأغنيات
يا من ترك في قلوبنا أنبل ذكريات
يا من ترك أحلامو في كل الجهات
وخلّد معاني الروعة بى كل الصفات
ما أظنو زيّك يقولوا فات
يامن وهب كل الحياة للأغنيات
****
ورحلت ما كان الأوان
رحت وحرقت حشا الغنا
خليتنا لى زمن الهوان
والإرتهان لى خيول حروف الشنشنة
****


أمل الأغاني
كلمات: مدني النخلي

شرد الكلام مني وسكت
حس الأغاني المُلهمه
لبس النغم ثوب الحداد نزف المقاطع مؤلمة
لمتنا بيك يمين ظروف في ليل رياحو ملتنا هم
أنت الأخو وبرضو الصديق والبينا كان إحساس ودم
للكل فتحت القلب دار ..ومزجت روحك بالنغم
ياحليلو زمناً كان معاك يحليل جدارنا الأنهزم
روح الرحابة الما بتضيق
يا باهي يا دفق الرحيق
شاقي الدروب الموحشة
فارش عشم وترك طريق
دايس علي الجرح الأليم
في أحلك اللحظات رفيق
ياحليلو أملاً كان معاك
خلانا لى جرحاً عميق
نجم الحروف المرهفة
ضد الذبول والإنطفا
لاكنو من بعدك رحل خلانا فات يا مصطفي
ياحليلو شدواً كان معاك
وأمل الأغاني الأنطفا
****


ضرب الإبرة
مدني النخلي

ضرب الإبره .. فوق الإبره
راسم زي وشم..فوق ساعدو
كل مايقول قريب
تعكس ظروفو .. تباعدو
راكز ..في الزمن
ماطر سماهو ورعدو
فوق حدب الصبُر
مترجي ..زولو الواعدو
غنيلنا ..قول يازول
بُعد السمافه براح
من جرحك النزاف
رسِّل .. غناك صداح
نوِّر مداخل الليل
بصبحك الفضاح
شِد الوتر ..دندن
وأفرد نداكَ.. وشاح
طيور القمري..
ماغنت
ولا لوّن مداك شادي
حليل ولداً بشيل همّك
شرّ غناهو في الوادي
نده مطراً سحايبو ملت
وشتت برقو عبّادي
وليد الصابره ست الجيل
رقد واقف قصاد النيل
حبيباً جرحو فينا نزيف
وفكراً فاتح التأويل
مرق من بين ضفاير البنت
حبيبتو اللونا.. كاكاوي
نهارا شمالي .. كتـّاحه
مناخاً جنوبي..غرباوي
دخل شرق الحِلم حفيان
سند ظهراً .. حناهو الهم
حليلو الكان جميل النم
حليلو .. البينّا خوة دم
****


مرثية عبد العال السيد

بسمع صدى صوتك مزامير في عشيات
الشتا والريح سوافي
وأطرق على بابك أواخر الليل وألاقيك
إنت مافي
وأنشد على بابك حزين "عز المزار"
وكل السنين صارت منافي
وأهتف وأناديك في سديم الليل
يضيع حسي وهتافي
قمراً وقف مستني تال الليل
نهارات العصافير والقوافي
رجع الصدى وحس الرياح
مجنونة في الساحات تعربد
وإنت مافي
..غابت نهاراتك ولكن
لسة صوتك في العروق يا صاحبي ساكن
لسة صوتك يسري في كل الأماكن
"يا قمرة أقلبي السنسنه الحمرا
وشوفي ليه ما جاء"
لسع على أفق المدى ترجاك
"صبية" جراحا نازفة
لسة واقفة
تسأل عليك مجلس صحابك في الليالي
تسأل عناقيد الدوالي
تسأل عليك عصفور مرق ينفض
نعاس عينيهو من سهر الليالي
يا صاحبي لسع جراح الفرقة صاحية
وتر الغُنا المشدود ينوح
يسأل عليك في كل ناحية
كانت ليالي "الديم" فوانيس
والعمر مغسول صبابة
وكنا ما بشغلنا غير وتر
الغُنا وحرف الكتابة
يا صاحبي..يا ليتها الأيام تعود
أنا في منافي العمر ضيعت الوعود
يا صاحبي ..هطلت على
قبرك سحابات الخزامى
وناحت "على بابك" يمامة
وشرقت شموس ترسم على باب
النهارات إبتسامة
****



رحيل اليوتوبيا
مرثية الشاعر محمد طه القدال

في هذي المدينة الفاضلة
لبس الشعراء تيجان غار وهجوا
مع النشيد .. والبوح وغنوا للغُربة المتلتة
في الزمن المكان الروح
وما بين الرماد والنار
فضا الكلمات ومعناهم
بيمرقوا من هطيل النوح ومغناهم
يشقشق للحياة والموت
يغرد للمدائن الفاضلة جواهم
جزاير دوح
قدر يوتوبي
ترحل في مداين الناس ... مدينة
يندلق حسك حداهم
قطرة قطرة تعبي صوتك بى نداهم
مشدود وتر صوتك ربابة
مسنود عليك صوت الغلابة
مفرود من الزمن المفتق والمرتق بالرتابة
مولود مع الجدة المعتقة والمجرتقة بالرحابة
ينسدل من شدوهِ أنشاد المزامير
ينسمع في شجوهِ ترتيل الصحابة
زمن يوتوبي ترحل في العتامير
والمغاسل والغُنى المندلي من شطر السحابة
من عنا الأطفال وأولاد المسادير
السنينهم فوق جوازات العصافير
الحنينهم بحة الليل الطنابير
الحزينهم حزنه في الجوف المطامير
نبلهُ يطلع زي شعاع
لا ولولة لا شيل ندابة
****
(يامطر عز الحريق)
(كمّل الناقص وفرضو)
(يامشاوير الطريق)
شوفي لي حُّميد وأرضو
يا بلد ليلك غريق
طولو زي طولك .. وعرضو
إن ضلامك حر طليق
أو سلامك أهلو قِرضو
آه من هذا السليق
يشتري الراجل وعرضو
الفرج باقيلي ضيق
والصحاح العندي مرضو
كم إديريجاً حليق
شان يعيش بى دقنو برضو
يا مدد قشة غريق
)يامشاوير الطريق(
)ياوليدات الفريق(
لملموا الصابرين تعالوا
)رقصوا البنوت أعرضوا(
****
يا نخلة المقبول ظلالك
وأصلة الشموس بى حريرة
ومجدولة من طيب شمالك
مروية في عز الجزيرة
من همي همك سمالك
كسر همومي الجبيرة
لحن الوليد الرمالك
مشرق يجبر كسيرة
طينك مقالد رمالك
تحتك مياهك خريرة
شعرك جريدك حلالك نمة غُناه الضريرة
غنوة بتقرب منالك
رعشة جروفي الخضيرة
غنوة حبيباً شكالك
هجر البنية الأميرة
عند الترابلة القبالك
ضليلة صهد الهجيرة
يا نخلة السلفاب جمالك
في الناس غناوي المسيرة
لوجيدك الفارع بكالك
موّال دموعي العسيرة
أو نيلك السالك أمالك
جيهة المشاوير الحسيرة
أو قلبك المفجوع دنالك
روح الأناشيد المنيرة
شيليلي عِب وأمليلي شالك
من غناويهُ السميرة
شدي من صوتك حبالك
نشفي العرق الدميرة
قولي للجنيات سوالك
يا نخلة بس متكية مالك؟
بطنة سبايطك عضيرة؟
جدلة سبايبك ممالك
محصورة في فد ضفيرة؟
ولا السلام البدالك
سراب الأماني الكبيرة؟
لو صبري بيهدم جبالك
شن تبقى غير عيني الهميرة؟
****
قدر يوتوبي ترحل ياصديق
زمن يوتوبي ترحل في البريق
والمدينة الفاضلة نامت في العتامة
والعتامة تهاتي بالشعر الهيافة
والشعر متغطي بالكلمة السلامة
والسلام متداري في الولد الشليق
والوليد مندسّي في الحرف القيافة
والحروف الوردة تحلم بالرحيق
والحلم يتجاوز المعنى الرهافة
والمعاني تعاند الزمن الرحيل
والزمن يوتوبي يرحل في السحيق
والرحيل يوتوبي
ترحل ياصديق؟
الرحيل الشفتو للناس العلامة
الرحيل الشفتو للمتلك قيامة
****




 توقيع : الرجل البارد



مشيناها خطا كتبت علينا ومن كتبت عليه خطا مشاها



كــــــــد كــــيــــــــفــــــــ !



قديم 04-13-2007   #2
شريك مميز


الصورة الرمزية الرجل البارد
الرجل البارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي




سلامات يا زول يا رائع
مرثية الشاعر أزهري محمد علي

مدخل أول:
لمتين مِتْيمِّم شَطْر النيل
مُتوقِّي اليابسه ووْاَرد
متوكِّي الغُنيه عصا موسى
بِتْهِش في غيم الإلفة الشارد
مهدودة القُدرة وفترانة
حَرداَن الضُل البارد
بِتْوجِّل لى يوسف في البِير
يطْلَع من بَطن البير المارد!
مَدْخل ثانى:
فات الكان بدّينا إحساس بالإلفه
وكان راوينا
فات الباكي جَرِحنا وناسي جُرحو
ولافّي ورانا مدينه..مدينه
فات الصاحي ونحن نَغِطْ
في النومه السابعه
طالِق حِسِّو ولا حسيِّنا
حَتْحَتْ فينا غُناه الطاعِم
وفَاتْ قنعانْ من خيراً فينا
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعواّفي!
سلاماتْ يا خُلاصة الخير الفي الناس
وترياق الزمن المُتْعافي
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعَوَّافي
مُحاصَرْ فِيكْ
بسأل عن سكّه تطلِّع مِنَّك
أوسِكّه تودِّي عليكْ
بسأل عن مَخرج منّك وليكْ
زي نَهْر بينْبعُ
وما لاقي مَصَبْ
بِتْمدّد عِشقَكْ من أقصى ضواحي الروح
لي أقصى نواحي القلبْ
يتْكثّف بِسِعةْ إطلاق الرّب
وانا كنتَ بفلِّي القَلْب بسيرتَكْ
سمِّيتك حلاّب الغيم
من ضَرْع الجَدبْ
وظنيتَك مارستَ الفِعل السرِّي
وحَفّظت فحولة النيل
أيام الخِصب
ولمحتَك وأنتَ بِتتْمشّى
وترقّص في حَمَامَكْ
على حُمّة إيقاع الحرب
وتْكَلْكِلْ جِلد الكلمه الحافَّه
لَحبيبه بتفتَح مَجَرى الغُنا في الدَّم
وتَفلِّس بيان القلب
فيا بنوت الشارع الطاعِم
قُومَن َبْ!
قومَن للما قَصَّر
في غُناكنْ ضُمَّه
ولا إتْلوّم بِوراَكَنْ تبْ!
ولو تَبْقَى السِكّه الجايه ضهَب
وسلاماتْ يا زول يا رائع.
البارح عصفورتكْ
ركَّتْ في البال
رقَصَتْ
وأدَتْ عصفور الريد شبَّال
وطارتْ من قولة كَرْ
ما الزول النَهرَ العصفوره
بِحرِّض في كِلاب الحّر
لابسنى وداخِل في اللَحم الحي
راصد كلّ البِسْأل عَنْ حالي
حرَّش ضُلّي عليَّ
ونتّف زَغب الخاطره التَّخْطُر على بالي
ومَنَع العصفُوره تَحومْ
إستْجوّب كل الناس البِجُو في النوم
ما تْقومْ
يا زول يا رائع ومهمومْ
يا مضيّع ضَيْ عيني وراكْ
واقف
حاحاي للنوم.
يا مْستّف رئةَ الدنيا شهيق
ومُشحتِف روح الخرطوم
كيف حال يا أبوي
كيف حال يا خال
وتعالْ!
إتْفَضَّل على باحة بيتنا الطّيب
ماعون الأطفال
ضمدَّ جراحاتك تعالْ!
من ضلامَاتكْ تعالْ!
من حافة البرزخ تعالْ!
من شرفةْ الملكوت تعالْ!
أدّينا هينين من صبرُ
السكّه أبعد من مَشيِكْ
والجرح أعمق من حدود الإحتمالْ
السابله والأطفال هِناك
قداَّمك المشوار طويل
والريح وراك
كل البيوتْ
إتشرَّفت لى طَلْعَتَكْ
والوَنَسه ما كِمْلَت معاك
القَرقراب والقهْقَهه
مَينْ سمّى تِرحاَلك غياب!؟
والغيبه بتْزيدك بَهَا
لو يرِتق الحُزن المَصَابْ
كان بَعدك الموت إنتهى
يا أقصى حالات الحضور المُشتهى
يا مُنْتَهَى!
تعال قرِّحنا بس دهشة غُناك الحَي
وحَّيْ من جُرحك الدامي!
وفَتَر حيلَكْ
وحيّ من ضُلّك الرامي!
وحِمِل شيلَكْ
تموت مِتْل الشدر واقف
تموت واقف على حيلَكْ
فيا حْليلَكْ
يا حْليلَك..بِنستنَّاكْ
على صهوة جياد الريحْ
بنِستنَّاكَ!
في الزمن اللديح القِيحْ
على باب الحلم في غُناكْ
بِنِستنَّاك!
رحيلك شَلْهَت الدنيا:
ورتّب العالم البهِنَاك
بَستْنّاك!
وأنا تاني وراك َشِنْ لاحِقْ؟
دَهَسَتْني في بُعْدَك
حِدوَ الخوف
الداخله عليّك بالسَاحِقْ
أدِّيني القُدْره التمْنَحني
بِحجمْمَكْ سعةَ الشوف
لو أقدر أطِلْ من شاهق
لو أقْدر ألوّح لعيونك
تَلْمَحنِي
وأنا ضَعفي أمامك فاضحني
سامحني!
ما قدرت أطولَكْ
سامحني!
شُفتَكْ من وجع طَالع
على برزخ ملتقى النيلين
كنتَ هناكَ وحّيدك
وكل الناس أتنين ..أتنين
براك واقف
في حدْ السيف
براك الما وقف بينْ...بينْ
تغازل حلمك الفارع
فَتح بابين على الملكوتْ
تَسَلِّم على حضرة جلال الموتْ
وتفتح في الأرِض نفّاج
إذا أمتلأ الفراغ بالصوت
فيا باطن الأديم أفتح
براحات الحنين مُشْرَعْ
وأَنْدَهْ لي مُدن شاخت
أنْدَه لأطلال القُرى الراحت
بيوتْ في بيوتْ
تَمْرُق من شِبر مَسَرح
مدن فاضله
وعلم باتساع الحُلْم
بقامةَ يشتهي التابوت
فما لَفَظَ البحر يُونِس
ولا أنسدّت
شهِية الحوتْ... ويا زول يا رائع تمشي
بالحسره وتموت؟
وسلاماتْ يازول يا رائع.
****



أغنية مصطفى سيد احمد
شعر : د.عفاف الصادق حمد النيل

يالكحلت عيون الدنيا بلون الغنوه
يالضفرت ضفاير إحساس الكلمه الحلوه
يالشتت نجوم الليل في وش النيل
عقداً فوق القمره بيقدح فينا الضو
يالطقطقت أصابع السُحب الشالن جو
دفق عسل المطره و نقط ..كبت شو
نضمت..غنت ..سكتت ..صنت
مرقت ..دخلت ..قامت ..قعدت
شن بتسو ؟
تقشقش فوق رقراق الدمع الكاسي العين بهدمة دم
كل ما أتعرى يجدد توبو يضاري الريحه الكست الجو
تساسك بين تيار الموج الكسر الجدول ودفق شو
تسارق فوق نجماتا برقنْ هجنْ لجنْ ..باتنْ قو
تضاير فوق وديانا شبعن ..رضعن ضرع السحب الشالن برا ..جو
تصنت غنوة سيره عريسه مهقد ..مكسي ..مجرتك
يفوح الصندل ..وعطر المحلب منو مدفق
أمو تعدل ..وأختو الرقصت ..وخالو يبشر ...
وعمو بيعرض وسط السهله ..وخيرو مدفق
غنوه بتعزف نغم أتشتت ..رعداً صفق
برداً هز اتباطن صوتو
أتطانن حر لوح و هوا
وظهراً فارساً تب ما إتلوى
وزغرد ليك ايقاع المطر إتلبب
حضن الارض ونام
ود سيد أحمد دق المحلب جوه الفكره
وخت الذكرى
ذكرى الليله وذكرة بكره
ابيه و حره
مبدأ و عزه
سيما وعبره
درايا و خبره
شموخ بيت عازه الما بتهزه
برغم الضيم
وليد ضكران
هز و رز تب ما فز
اتقطر نز
ادفق ضي
ود سيد أحمد شال الريشه
ورسم اللوحه
وشتت لونها
وتيرب بيهو سما السودان
وكانت النبته عصارة الغنوه الفيها
ثقافه .. وحب .. وسياسه
مزيجها بلدنا وفيها ولدنا اتعطن الريد
والبت الحلوه ..الوطن الغالي
وسرج بيهو و شد ضهر سودانا القام
وكيف بتفوت
وكيف بتفوت ..
يالولد الغنى وشنا ورنا
وخالداً حي
ما بتتضارى بشوفك قاعد بين الرمش الفوق عيني
يالدفيت أعضاء الكلمه في ليل
البرد ..الريح..الصي
يالنديت أغصان الحرف بصيفاً
حًرا و شد الكي
وكيف بتفوت يالولد الضوا وشيشو قليب الوتر
الغنا وطرباً غطى فجاج الحي
تمرق بين ورتاب الزرع الفرهد
تمرق بين حبات المطر الطقطق نقط
يحضن ليلاً سود ..هج ..وهود
تمرق بين النيل الكتر ادفق و نمرق
تمرق بين الوترالصفق غنا و زغرد
تمرق بين صفقات الشجر أخضر و ورق
قام أتشابى و عانق كتف الليل
اتطاول باس القمره و قبل عين الشمس
كيف نبكيك يا راجل الليله و بكره و أمس
كيف نبكيك ونحنا بنسمع صوتك
سراً.. وجهراً ..وهمس
كيف نبكيك و أنت معانا تشيل و تخت
ترص و تقص
تفج السهله وتحكي الغنوه اللبست صوتك
وشالت حسك ..ونفسك ..وروحك
وسمحت زي
وأنت معانا بقيت جوانا و ماك بتفوت
حتلت حنيناً جوه القلب
بصمت عليهو وجود موجود ..برغم الموج
وسفر الجسد الما محدود
غلبت تفوت
كسرت الحاجز الراكز جسرو على المسدود
رقعت الهدم الراسي خيوطو على المقدود
مسحت ..مسحت البعد الأرضي المامحدود
نسفت مسافة الزمن الروح و مامعدود
سكنت مسامة النغم المن إيقاع النبض
بقيت الدم ..و الروح ..و القلب
هزمت الموج ..غلبت تفوت
تفوت لى وين ؟؟
وأنت الزول الباقي وحي
أنت النور الوج الضي
وأنت البحر الدفق ري
تفوت على وين ؟؟..ونحنا زرعنا لسع ني
النيل الأبيض لاقى و عانق حضن الأزرق
باس الأبيض خد الزنجي
اتقلدوا.. اتقادوا
اتوحدوا ..فاتوا
مات العنصر و داب الفارق
من بيناتن
صدر العين اتملى بالعبره
اتنهد نفس الكلمه الحلوه ..اتأوه
آهة طفت القمره و نفخت قلب الجمره
وكبت فينا ضلام
يا إنسان .. يا فنان يا لقاومت الذاكره و النسيان
دخلت بوين ؟
سكنت الدم الجاري على الشريان
لوليت جوانا عصاية الكلمه ..الشرف ..العزه
العايش فينا في كل زمان
جرجرت علينا حروف النغم الطرباً
يهز يفرح كل مكان
ختيت الرأي صريح قولاً و فعلاً و فكراً
سجل اكتب يا تاريخ
يا أستاذ .. يا ممتاز
ختيت الدرس مفيد و صحيح
درساً ما دايرلو وسايلاً للتوضيح
ونحنا فهمنا كتبنا درسنا على الكراس
انتهت الحصه و ناحن سكلبن الأجراس
مرقت صحيح ؟؟؟
مشيت بى وين ؟؟
وكيف خليتنا بدون تصحيح ؟!؟
نصحح وين !!؟
شلنا الهم
نصحح وين
جينا الكم
نصحح وين
وكل أقلامنا تقطر دم
كمل أحمر دفق لونها فحم
ونحنا كبرنا وعينا و زدنا فهم
عرفنا أهداف الدرس تمام
ختينا النقطه الهمزه الشوله الأستفهام
خلصنا خلاص
جمعنا قلمنا حبرنا كُتابنا مع الكراس
يالوحدت بسفرك كل الناس
يامقياس
يا ميراث
وأساس المعنى
الحب ..المبدأ ..و الإحساس
نعم الإرث الباقي و أعظم ساس
وكيف بتفوت
و أفتش ليك أنا جاي بى جاي
و أهلك و ناسك مرقوا يكوسو عليك معاي
وأنادي عليك ارتي عليا
فوت بى وشك ارجع جاي
وفجأه ...و فجأه بتطلع من جواي
متل النور الضوا حداي
وموج النيل الرايح جاي
وهج العين الفكر الراي
ومن الشمس بريق ضواي
وصدر الأم الليك غطاي
حديثها يناغم فيك لولاي
وصوتها يهدهد فيك هداي
هوها..يا هوها
واحد ..اتنين ..تلاته
إبرة الخياطه
فيها م وفيها ص وفيها ط
و ف
وفيها جميع المصطفى
****



واحد جميل
سيد أحمد الحردلو

تاني قام واحد جميل في بلدنا ... ماتْ
وكان بغني للمساكين .. والمسولتين .. والحفاتْ
وكان بغنى للمنافى .. والعصافير .. والرعاتْ
وكان بغنى لى بلد في الحلم ... جاي .. أغنياتْ
وكان بطنبر .. وكان بدوبي .. للحياةْ
****
تاني قام واحد ملك ... روّح .. وفاتْ
وكان ملك في الريد ... وإنسان في الصفاتْ
وكان مهاجر في دموع كل البكاتْ
وكان وتر مشدود ... ومسكون دندناتْ
وكان "عليه سلام" تقول مازول حياةْ
****
يا مصطفى .....
فاكر الجماعة الكانوا ساكنّك دوام
من منفى لى منفى
ومن عود ... لى سفرْ
فاكر العصافير المسافرات دون جواز
فاكر اللى داجّين في المطرْ
.... عبدالرحيم ... وهلم جرْ
فاكر القطر
فاكر النخيل .. فاكر الحراز
... الليلة كانوا جميع هناك
قسماً يمين .. كان الجميع باكين عليك
كان المطار فارش عليك
كان الجميع مشتاق إليك
ياسلام عليك
لمّان تكون زولاً عزيزْ
عنْ ناس عزازْ
****
يعني كان لازم تفوتْ
والحزن مشرور في البيوتْ
والدنيا مازال فيها حوتْ
وفيها لسع .. عنكبوتْ !!
وتخلّي أوتارك سكوتْ
ولسة عندنا ريد جديدْ
ولسة عندنا ليك قصيدْ
يعني كان لازم تفوتْ
وتخلي هذا الحب يموتْ






 

قديم 04-13-2007   #3
شريك مميز


الصورة الرمزية الرجل البارد
الرجل البارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي




سلامات يا زول يا رائع
مرثية الشاعر أزهري محمد علي

مدخل أول:
لمتين مِتْيمِّم شَطْر النيل
مُتوقِّي اليابسه ووْاَرد
متوكِّي الغُنيه عصا موسى
بِتْهِش في غيم الإلفة الشارد
مهدودة القُدرة وفترانة
حَرداَن الضُل البارد
بِتْوجِّل لى يوسف في البِير
يطْلَع من بَطن البير المارد!
مَدْخل ثانى:
فات الكان بدّينا إحساس بالإلفه
وكان راوينا
فات الباكي جَرِحنا وناسي جُرحو
ولافّي ورانا مدينه..مدينه
فات الصاحي ونحن نَغِطْ
في النومه السابعه
طالِق حِسِّو ولا حسيِّنا
حَتْحَتْ فينا غُناه الطاعِم
وفَاتْ قنعانْ من خيراً فينا
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعواّفي!
سلاماتْ يا خُلاصة الخير الفي الناس
وترياق الزمن المُتْعافي
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعَوَّافي
مُحاصَرْ فِيكْ
بسأل عن سكّه تطلِّع مِنَّك
أوسِكّه تودِّي عليكْ
بسأل عن مَخرج منّك وليكْ
زي نَهْر بينْبعُ
وما لاقي مَصَبْ
بِتْمدّد عِشقَكْ من أقصى ضواحي الروح
لي أقصى نواحي القلبْ
يتْكثّف بِسِعةْ إطلاق الرّب
وانا كنتَ بفلِّي القَلْب بسيرتَكْ
سمِّيتك حلاّب الغيم
من ضَرْع الجَدبْ
وظنيتَك مارستَ الفِعل السرِّي
وحَفّظت فحولة النيل
أيام الخِصب
ولمحتَك وأنتَ بِتتْمشّى
وترقّص في حَمَامَكْ
على حُمّة إيقاع الحرب
وتْكَلْكِلْ جِلد الكلمه الحافَّه
لَحبيبه بتفتَح مَجَرى الغُنا في الدَّم
وتَفلِّس بيان القلب
فيا بنوت الشارع الطاعِم
قُومَن َبْ!
قومَن للما قَصَّر
في غُناكنْ ضُمَّه
ولا إتْلوّم بِوراَكَنْ تبْ!
ولو تَبْقَى السِكّه الجايه ضهَب
وسلاماتْ يا زول يا رائع.
البارح عصفورتكْ
ركَّتْ في البال
رقَصَتْ
وأدَتْ عصفور الريد شبَّال
وطارتْ من قولة كَرْ
ما الزول النَهرَ العصفوره
بِحرِّض في كِلاب الحّر
لابسنى وداخِل في اللَحم الحي
راصد كلّ البِسْأل عَنْ حالي
حرَّش ضُلّي عليَّ
ونتّف زَغب الخاطره التَّخْطُر على بالي
ومَنَع العصفُوره تَحومْ
إستْجوّب كل الناس البِجُو في النوم
ما تْقومْ
يا زول يا رائع ومهمومْ
يا مضيّع ضَيْ عيني وراكْ
واقف
حاحاي للنوم.
يا مْستّف رئةَ الدنيا شهيق
ومُشحتِف روح الخرطوم
كيف حال يا أبوي
كيف حال يا خال
وتعالْ!
إتْفَضَّل على باحة بيتنا الطّيب
ماعون الأطفال
ضمدَّ جراحاتك تعالْ!
من ضلامَاتكْ تعالْ!
من حافة البرزخ تعالْ!
من شرفةْ الملكوت تعالْ!
أدّينا هينين من صبرُ
السكّه أبعد من مَشيِكْ
والجرح أعمق من حدود الإحتمالْ
السابله والأطفال هِناك
قداَّمك المشوار طويل
والريح وراك
كل البيوتْ
إتشرَّفت لى طَلْعَتَكْ
والوَنَسه ما كِمْلَت معاك
القَرقراب والقهْقَهه
مَينْ سمّى تِرحاَلك غياب!؟
والغيبه بتْزيدك بَهَا
لو يرِتق الحُزن المَصَابْ
كان بَعدك الموت إنتهى
يا أقصى حالات الحضور المُشتهى
يا مُنْتَهَى!
تعال قرِّحنا بس دهشة غُناك الحَي
وحَّيْ من جُرحك الدامي!
وفَتَر حيلَكْ
وحيّ من ضُلّك الرامي!
وحِمِل شيلَكْ
تموت مِتْل الشدر واقف
تموت واقف على حيلَكْ
فيا حْليلَكْ
يا حْليلَك..بِنستنَّاكْ
على صهوة جياد الريحْ
بنِستنَّاكَ!
في الزمن اللديح القِيحْ
على باب الحلم في غُناكْ
بِنِستنَّاك!
رحيلك شَلْهَت الدنيا:
ورتّب العالم البهِنَاك
بَستْنّاك!
وأنا تاني وراك َشِنْ لاحِقْ؟
دَهَسَتْني في بُعْدَك
حِدوَ الخوف
الداخله عليّك بالسَاحِقْ
أدِّيني القُدْره التمْنَحني
بِحجمْمَكْ سعةَ الشوف
لو أقدر أطِلْ من شاهق
لو أقْدر ألوّح لعيونك
تَلْمَحنِي
وأنا ضَعفي أمامك فاضحني
سامحني!
ما قدرت أطولَكْ
سامحني!
شُفتَكْ من وجع طَالع
على برزخ ملتقى النيلين
كنتَ هناكَ وحّيدك
وكل الناس أتنين ..أتنين
براك واقف
في حدْ السيف
براك الما وقف بينْ...بينْ
تغازل حلمك الفارع
فَتح بابين على الملكوتْ
تَسَلِّم على حضرة جلال الموتْ
وتفتح في الأرِض نفّاج
إذا أمتلأ الفراغ بالصوت
فيا باطن الأديم أفتح
براحات الحنين مُشْرَعْ
وأَنْدَهْ لي مُدن شاخت
أنْدَه لأطلال القُرى الراحت
بيوتْ في بيوتْ
تَمْرُق من شِبر مَسَرح
مدن فاضله
وعلم باتساع الحُلْم
بقامةَ يشتهي التابوت
فما لَفَظَ البحر يُونِس
ولا أنسدّت
شهِية الحوتْ... ويا زول يا رائع تمشي
بالحسره وتموت؟
وسلاماتْ يازول يا رائع.
****



أغنية مصطفى سيد احمد
شعر : د.عفاف الصادق حمد النيل

يالكحلت عيون الدنيا بلون الغنوه
يالضفرت ضفاير إحساس الكلمه الحلوه
يالشتت نجوم الليل في وش النيل
عقداً فوق القمره بيقدح فينا الضو
يالطقطقت أصابع السُحب الشالن جو
دفق عسل المطره و نقط ..كبت شو
نضمت..غنت ..سكتت ..صنت
مرقت ..دخلت ..قامت ..قعدت
شن بتسو ؟
تقشقش فوق رقراق الدمع الكاسي العين بهدمة دم
كل ما أتعرى يجدد توبو يضاري الريحه الكست الجو
تساسك بين تيار الموج الكسر الجدول ودفق شو
تسارق فوق نجماتا برقنْ هجنْ لجنْ ..باتنْ قو
تضاير فوق وديانا شبعن ..رضعن ضرع السحب الشالن برا ..جو
تصنت غنوة سيره عريسه مهقد ..مكسي ..مجرتك
يفوح الصندل ..وعطر المحلب منو مدفق
أمو تعدل ..وأختو الرقصت ..وخالو يبشر ...
وعمو بيعرض وسط السهله ..وخيرو مدفق
غنوه بتعزف نغم أتشتت ..رعداً صفق
برداً هز اتباطن صوتو
أتطانن حر لوح و هوا
وظهراً فارساً تب ما إتلوى
وزغرد ليك ايقاع المطر إتلبب
حضن الارض ونام
ود سيد أحمد دق المحلب جوه الفكره
وخت الذكرى
ذكرى الليله وذكرة بكره
ابيه و حره
مبدأ و عزه
سيما وعبره
درايا و خبره
شموخ بيت عازه الما بتهزه
برغم الضيم
وليد ضكران
هز و رز تب ما فز
اتقطر نز
ادفق ضي
ود سيد أحمد شال الريشه
ورسم اللوحه
وشتت لونها
وتيرب بيهو سما السودان
وكانت النبته عصارة الغنوه الفيها
ثقافه .. وحب .. وسياسه
مزيجها بلدنا وفيها ولدنا اتعطن الريد
والبت الحلوه ..الوطن الغالي
وسرج بيهو و شد ضهر سودانا القام
وكيف بتفوت
وكيف بتفوت ..
يالولد الغنى وشنا ورنا
وخالداً حي
ما بتتضارى بشوفك قاعد بين الرمش الفوق عيني
يالدفيت أعضاء الكلمه في ليل
البرد ..الريح..الصي
يالنديت أغصان الحرف بصيفاً
حًرا و شد الكي
وكيف بتفوت يالولد الضوا وشيشو قليب الوتر
الغنا وطرباً غطى فجاج الحي
تمرق بين ورتاب الزرع الفرهد
تمرق بين حبات المطر الطقطق نقط
يحضن ليلاً سود ..هج ..وهود
تمرق بين النيل الكتر ادفق و نمرق
تمرق بين الوترالصفق غنا و زغرد
تمرق بين صفقات الشجر أخضر و ورق
قام أتشابى و عانق كتف الليل
اتطاول باس القمره و قبل عين الشمس
كيف نبكيك يا راجل الليله و بكره و أمس
كيف نبكيك ونحنا بنسمع صوتك
سراً.. وجهراً ..وهمس
كيف نبكيك و أنت معانا تشيل و تخت
ترص و تقص
تفج السهله وتحكي الغنوه اللبست صوتك
وشالت حسك ..ونفسك ..وروحك
وسمحت زي
وأنت معانا بقيت جوانا و ماك بتفوت
حتلت حنيناً جوه القلب
بصمت عليهو وجود موجود ..برغم الموج
وسفر الجسد الما محدود
غلبت تفوت
كسرت الحاجز الراكز جسرو على المسدود
رقعت الهدم الراسي خيوطو على المقدود
مسحت ..مسحت البعد الأرضي المامحدود
نسفت مسافة الزمن الروح و مامعدود
سكنت مسامة النغم المن إيقاع النبض
بقيت الدم ..و الروح ..و القلب
هزمت الموج ..غلبت تفوت
تفوت لى وين ؟؟
وأنت الزول الباقي وحي
أنت النور الوج الضي
وأنت البحر الدفق ري
تفوت على وين ؟؟..ونحنا زرعنا لسع ني
النيل الأبيض لاقى و عانق حضن الأزرق
باس الأبيض خد الزنجي
اتقلدوا.. اتقادوا
اتوحدوا ..فاتوا
مات العنصر و داب الفارق
من بيناتن
صدر العين اتملى بالعبره
اتنهد نفس الكلمه الحلوه ..اتأوه
آهة طفت القمره و نفخت قلب الجمره
وكبت فينا ضلام
يا إنسان .. يا فنان يا لقاومت الذاكره و النسيان
دخلت بوين ؟
سكنت الدم الجاري على الشريان
لوليت جوانا عصاية الكلمه ..الشرف ..العزه
العايش فينا في كل زمان
جرجرت علينا حروف النغم الطرباً
يهز يفرح كل مكان
ختيت الرأي صريح قولاً و فعلاً و فكراً
سجل اكتب يا تاريخ
يا أستاذ .. يا ممتاز
ختيت الدرس مفيد و صحيح
درساً ما دايرلو وسايلاً للتوضيح
ونحنا فهمنا كتبنا درسنا على الكراس
انتهت الحصه و ناحن سكلبن الأجراس
مرقت صحيح ؟؟؟
مشيت بى وين ؟؟
وكيف خليتنا بدون تصحيح ؟!؟
نصحح وين !!؟
شلنا الهم
نصحح وين
جينا الكم
نصحح وين
وكل أقلامنا تقطر دم
كمل أحمر دفق لونها فحم
ونحنا كبرنا وعينا و زدنا فهم
عرفنا أهداف الدرس تمام
ختينا النقطه الهمزه الشوله الأستفهام
خلصنا خلاص
جمعنا قلمنا حبرنا كُتابنا مع الكراس
يالوحدت بسفرك كل الناس
يامقياس
يا ميراث
وأساس المعنى
الحب ..المبدأ ..و الإحساس
نعم الإرث الباقي و أعظم ساس
وكيف بتفوت
و أفتش ليك أنا جاي بى جاي
و أهلك و ناسك مرقوا يكوسو عليك معاي
وأنادي عليك ارتي عليا
فوت بى وشك ارجع جاي
وفجأه ...و فجأه بتطلع من جواي
متل النور الضوا حداي
وموج النيل الرايح جاي
وهج العين الفكر الراي
ومن الشمس بريق ضواي
وصدر الأم الليك غطاي
حديثها يناغم فيك لولاي
وصوتها يهدهد فيك هداي
هوها..يا هوها
واحد ..اتنين ..تلاته
إبرة الخياطه
فيها م وفيها ص وفيها ط
و ف
وفيها جميع المصطفى
****



واحد جميل
سيد أحمد الحردلو

تاني قام واحد جميل في بلدنا ... ماتْ
وكان بغني للمساكين .. والمسولتين .. والحفاتْ
وكان بغنى للمنافى .. والعصافير .. والرعاتْ
وكان بغنى لى بلد في الحلم ... جاي .. أغنياتْ
وكان بطنبر .. وكان بدوبي .. للحياةْ
****
تاني قام واحد ملك ... روّح .. وفاتْ
وكان ملك في الريد ... وإنسان في الصفاتْ
وكان مهاجر في دموع كل البكاتْ
وكان وتر مشدود ... ومسكون دندناتْ
وكان "عليه سلام" تقول مازول حياةْ
****
يا مصطفى .....
فاكر الجماعة الكانوا ساكنّك دوام
من منفى لى منفى
ومن عود ... لى سفرْ
فاكر العصافير المسافرات دون جواز
فاكر اللى داجّين في المطرْ
.... عبدالرحيم ... وهلم جرْ
فاكر القطر
فاكر النخيل .. فاكر الحراز
... الليلة كانوا جميع هناك
قسماً يمين .. كان الجميع باكين عليك
كان المطار فارش عليك
كان الجميع مشتاق إليك
ياسلام عليك
لمّان تكون زولاً عزيزْ
عنْ ناس عزازْ
****
يعني كان لازم تفوتْ
والحزن مشرور في البيوتْ
والدنيا مازال فيها حوتْ
وفيها لسع .. عنكبوتْ !!
وتخلّي أوتارك سكوتْ
ولسة عندنا ريد جديدْ
ولسة عندنا ليك قصيدْ
يعني كان لازم تفوتْ
وتخلي هذا الحب يموتْ






 

قديم 04-13-2007   #4
شريك مميز


الصورة الرمزية الرجل البارد
الرجل البارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي







سِفر السكوت
فيصل محمد صالح

طوبى للرجال العصافير
كلما حطّ طائرهم فوق غصن
غنوا بشجيي الكلام .. بديع الصور
وبؤساً لنا نحن الرجال .. الشجر
تهاوت جذور الكلام
جفت ينابيعنا
وأرهقتنا ليالي السفر
تؤرقنا الذكرى
توقِد نار المواجد فينا
فيوجعنا الشوق في صرة القلب
يتأبى حتى السكون الذليل
نخرج الآن من جلدنا
ونخدش صمت السؤالات
نركض عبر الطريق الطويل
من أى ثقبٍ في الحكايات جئنا
ومن أي بابٍ في السماواتِ .. كان إلتماس السكينة؟
ومن أى ذنبٍ عصىٍ
تعلم القلب سفر الرحيل
الطيور قطعت رحلتها ثم عادت
والأماني إستكانت
والليالي ما عاد صمتها مستحيل
والنساء اللائي علمننا
العشق في زمانات النداء الجميل
نسجن كعادتهن من كذوب الروايات
ما يخلع الدفء عن جسد الحب
ثم تذوقن للحبيب البديل
يا صديق المسافات أركض
ما عاد في الحزن متسع
لصفير الجراحات قلبي وقلبك
ولا صبر في الأفق لإنتظار الخيول
كل المراكب تاهت
أنكرتنا الشموس
والحبيبات خانت
لفظتنا البحار
فهل يستطيع البنفسج أن يكون الكفيل ؟
أيوجعك الوصف ؟
آه .. من زمنٍ كنا ننتقي فيه العبارات
من فصوص المحار
نتمشى في مفاصل الشعر
تأخذنا كل ساعةٍ في مدار
آه .. من آه .. ثم آه
من كل ذاك الزمان النبيل
أصرخ الآن .. أو
أخرج الآن .. أو
إنزف الآن .. أو
أكتم الشدو في الفؤاد العليل
****




مطلوب أسم الشاعر
****
يايمة الجانا خميساً أسود
خبر الرادي المابيتكضب
بعد الغيبة وبعد الرحلة
وبعد المهرب
****
بعد الفشل الكلوي القاتل
بعد أسئلته المابتتجاوب
جانا خميساً أسود
سرق الفهد الأسود
قتل الفرح الأبيض
يايمة الناس تتباكى عليهو
يوم المحشر كان يوم جانا
بس لاكنو في أغرب حالا
****
بعد ما كان ركازة الكون
في تابوتاً جانا مركز
يمه الفن العشقو صحي
ما كان أبداً سبب تخليدو
****
كانت صدق أشعارو ونبضو
وكان بالوجع الديمة إحساسو
يجونا كلاب الجبهة الليله
وأريتو كمان من ناس الجبهة
سمه سمايتو بربو الباسطو
وقال في الراجل أغرب كلمه
نحن كفانا الجبنا الصورة
وجبنا الكلمة
أصلو الحق دا كلو معاك
لانو حمار الشيخ في العقبة
بيابه يتحرك علشان
صععععبة

كلاب الجبهة
أفاعي الجبهة
سحت الجبهة
نظام الجبهة
تيوس الجبهة
لا بد في يوم
نمرق الكضبة
****






مرثية بشرى الفاضل
رطـبـت بـالنــّداوة

وغــــلالة الــــروح
ســنــوات الجـــفـاف الأولى
فــرقــص الشــعـــر عــلـى نــاصــيـات الـقـوافي
في هـــذا العــهـــد الكـــالح
.... عهــــد الصــريــــر ...
ولــف الــذقــــون عـــلى الـضــحـــك
****
بـــرج الغـــناء الــعـــالي أنـــت
وأنـــت الــنــســــيـــم يــتـــردد..
ياحــلـــو يا مــســـتــطــــاب
رحـــلـت وكــنـــت عــلى بـــاب الـــدخــــول
.. فــــنــهـــــض بـــديـــارنــــــا ذلــك المـأتــم الـجـــمــعـــي
ذلـك الحـــزن .. ذلـك الإنــشــــــداه
... ذلــك الــــذهـــــول
وكـــانـت أشـــــد القــــبــائـــل جـــســـارة فـي لــقــيـــاك
وأنــــت عـــائـــــدُ إلــــى الــــوطـــن ...
قـــبــيـلــة الصـبــايـــــا ..
يــنــضـحــن نـضــارةً وعــافـيـة
فـي زمــان نـقـص الـغــــذاء ...
صـبـايــا مــن الـحـســـن الـصــــافـي
كــأنـمــا جــبــلــن مــن طــيـنــة أخــــرى
... وقــفــنْ ســــداً بــديـعــــاً .. حــازمــاً
فـي وجــه ســرقــة عــبــيـرك
بــغـــيــة ســكـبه في الســاحة الـكـالـحـة ... الـغــبـــراء
في طـريـق مـدني ... إنـبـثـقـت عــن ذاكــرة الأغـاني
غـــابــةُ مــن الـمـحــبــيــن
فـي إســـتـفـتــاء مـع الأغـنـيـــة الـمــشــبـعـــة
وضــد ســلخ جـلــد الأغـــانـي
وحــشـــوه بـالـغـــثـــاء
الـنــهـــر أنـــت
ورؤا ك ... تـســيــر الأنــهـــار
نـغــــمُ مـنــك أو هــمـهــمـــة
فــيـقــفــز عـاطــف مــثــل درويـش
مـن الــمـجـهــول إلـى الــصــدارة
..قـــم .. قـــال صـــنــوك الــشــاعــر..
يــاطــريـر الـشــبــاب
غــني لــنــا ... غــنـــي
مـــن عــبــقـــري الـربـــاب
أنـشـــودة الـجـــن
قـــم يــاجـمـيــل بـثـيـنــة
وأشـهــد هـــذا الـولـــــه
بـمـا أمــتـعــت بـه الـنــاس
وضــوأت لـيــالي الــقــرى ... والأمــــدان
يــدلــقــون عـلـيـهــا العــسـس والـعــسـف ... والأســف
فـتـغــســلـها بـآهـــة مـرســلــة إلـيــك ... حُــبـلى بـالـفــرح
مـنـذ مـطـلـع الـقــرن عــبــر كـرومـة ... ووردى
وصــادح تـلـو صــادح
فــتـنـمـّي فــيـهـــا الــتـشــبـيـب بــحـــب الـوطـــن
وشـهـقــة الـشـعــــر ... وإنــدلاق الـصـلــيـــل
مــصـطــفــــى
يـــا مــصـطــفـى
الـنـهــــر ..... أنــت
فــولاذ الـرقـــــة
بــرج الـغــنـاء العــالي ..
والـنـســـيم
****




مطلوب أسم الشاعر
****

ودَّعتَ يا حُزن البلد
ودَّعت يالولد السَّمِح
في الغربة والزمن النـَّـكد
وجوك العيال ما بقصِّروا
سوُّوا العديل والزين هناك ما اتصرصرُوا
بس كنت خايف كيف عليك
يطويكَ ليل الغربة ديك
في الغربة لا انـْدلـَـقـَن عليك بنـُّوتناً محزونات كمد
لا اتـْـشالبوك أهلك يهزُّوا الدنيا يالولد الرهد
مات الغـُنا المحشود وحاتك يا الحزن ماعندُه حد
مطرود وراك الريح تصفـِّر لا غمدت ولا رَقــَدْ
شايل هموم الناس وناسي البيك يا الولد العدد
أصلـُه الغـُنا إن ما كان وحاتك للوطن ما بيبقى جد
والحزن لو ما كان نبيل يبقى إنهزام بحراً شرد
محزون وحاتك يا ولد
صوتك يرن في بالي حد
(غدَّار دموعك ما بتفيد )
صوتك يجيني أنا في الهويد

(عبد الرحيم ) و( حاج ود عجبنا ) ونفحة العيد والجديد
كـُتْ في انتظار يوماً أشوفك فيه ساير بالنشيد
راجع تبشـِّر بالغـُنا الغنـّيتـُه في البلد البعيد
ويتلموا ليك الناس دموع الفرحة تطفر دون عدد
ويتلموا ليك الصالحين يبرُوك ويدُّوك المدد
وتفضل تغنِّي وتِنشرِحْ
لا غربة لا الزمن الجرِحْ
حقـَّـك عليْ يا مصطفى
وحقـَّـك على البلد الوهبتـُه غُـناكَ والفال السَّمِح
هاك السلام من عندي أنا
ومليون سلام ليك يا جنا
منَّ الغـُبـُش
قايمين دُغـُش
كادحين على اللـُّقمة العِـصَتْ
صابرين على الحالة القِست
والحال وحاتك ما هُوْ حال
راجين رجوعكم يا لعيال
لا شيلة لا كِمِّين ريال
راجين ضراعكم يـِـنـْـكربْ
لا فـُرقة لا ريحَة ْ حرِب
نبني الوطن مهما خِربْ
والساعة ديك يبقى الغنا اللا إتقال ولا مرة إنكتب
ممدود من اللحن القديم محشود وحاتك بالطرب
مليان ومسنود ما بيقع
مَعَجُون من العرق النـَّقع
من كم جبين بتصبُّه صَبْ
وُتخضِّر الأرض اليباب يتبدَّل الزمن الصعب
ونفضل نغنِّي وننشرح
لا غربة لا الزمن الجرِحْ
ودَّعت يا حزن البلد
ودَّعت يالولد السَّمِحْ
****




 

قديم 04-13-2007   #5
شريك مميز


الصورة الرمزية الرجل البارد
الرجل البارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي






مرثيّة: نثر لصوت ٍمنغّم ٍ
عبداللطيف علي الفكي


شجرةٌ في هالة القمر غير ان الذين مرّوا معي مرّوا كراماً فارتعشت.ُ سمعت روح الله في حفيف أوراقها. خضرة الملاك دولةٌ تدوزن السماء للسماء صوت السماء إنحنى الفراغ أبيض لمحت كف موسى فما انسلك لسوجع الحمام الا صوتك قالت الحمام: هذا الذي سمعنا في الجنّة حين كنّا في صلب ادم كيف قد يتوه في الصلاة حابل النشيد كيف قد يتوه كيف قد يتوه والمدى صلاة (عبّق الأوراق) دلكةً. ضجّت الخضرة والملاك في صُمات قالت الحمام يا ملاك أتشتهي الارجاء تسكب الخضرة نيلين مباركين؟ غير ان الذين مرّوا معي مرّوا سلاماً غير ان يعقوب لا تزال في نفسه حسكةٌ يخشى العين تخطف الجمال قالت الحمام: أجمل ما في الجمال صوت ٌيجيئك يردّ البصر حن**** ارغن النشيد عبّأ النشيد فيه الكليمُ موسى إذ يجاهر أأراك جهرةً أأراك جهرةً؟ ردّد الصدى ما كذّب الفؤاد ما رأى لكلّ بذرةٍ سياقها لكلّ بذرةٍ سياقها يردّد القمر فكن إذا انتشت بعطرك الحمام كالمسيع خارج الجدال فلا جدالَ قد توسوس الحمام في التين بوذا وفي الزيتون عيسى رحل إبنك يوسف خطفوه وباعوه وهمّ بالتي سحرتها عيناه لولا أن صوتاً شفيفاً علّمه الالتزام في وضح رابعة أيديولوجيا الهمّ بالاخرين. فما كان للذي رمته قدرة أحلامه في البئر وأخرجته من المحن إلا أن ينصاع حدساً قبل أن يموت كانط وفي نفسه شيئٌ من شرح حدسٍ لم تكن الأحلام الا حدس صوت ٍشفيف خجلت الشجرة أن ترقص له في حضرة الاله في البدءٍ كانت لغةٌ علّمتنا كيف نجودن الصوت. الملائكيّ؟ قالت الحمام. شهدت للخضرة خضرةً كمن يحني الملاك رأسه راضياً: لبيك يا مصادر الاله انني رأيت جمهرةً من الوهّابية والصوفية والشّيعة والصّهاينة والاخوان والارثوذكس و قبيل كل من تزمّت للشجرة يسقي الشجرة بمعوالٍ يشقّ الأنفس كلما قربت المسافة ادّاركهم صوت ٌشفيف ٌ,أرخوا معاولهم مسحاً للجبين فما انتبهوا. كيف الرجوع لبذرةٍ شقّت وساوس أرضها! هي للسماء وللبياض نذروها.كشف الاله لصوته دنيا في شكلها قمر فما ارتعشت غير أن الذين مرّوا معي جلسوا جلسة أستماع.




مرثية محجوب شريف

يا ويح قلبي وتر فتر
شج الأماسي خبر حجر
عكر ينابع الصفا
وإتحتت أوراق الشجر
كل العصافير التي
تعرف تمتماً مصطفى
تعزف سلاماً يا بلد
ذاك اللي حباك وإختفى
سكت المغني
سكت سكت
بكت الكمنجات إتكت
مابين دموعها ودهشتها
بكت الأصابع رعشتها
شكت السلالم وحشتها
مشت المقامات الحفا
إنسد حلق الأغنيات المرهفة
شبت شبابيك المدينة وميلت
ماإتخيلت
ماإتخيلت
أنت الي في حاضرة غُناك
شالت نجومها وقيلت
ختت همومهة على ظروفها إتحيلت
وإتالمت ماإتحملت
كم من قصيدة إترملت
زوجتها اللحن الشجي
ودعت أحرف لم تكن تتخيلك
نائم تجي
والقامة ياخي مرحلة
دخلت صندوق البريد
جواب مرسل للأرض
تلك التغطت بالتعب
يا حنجرة .. يا فنجرة
ياضحكة وسط الزمجرة
ياحالي يازوق ياصعب
يانخلة دلت رطب
حلو الكست تحت الكست
فلنستمع كي ننبسط
ياسهل ممتع و ممتنع
هل نقتنع
ما أنت خليل فرحنا الأتولد
ما أنت جميل بثينة و ود بلد
نعم الولد
البس قميص الفرهدة أسرح بعيد في المدى
أسرح سعيداً في الصدى
أسمك كبير
أملا المسافات البعيدة شبر شبر
في عشرة الضو والندى
وعلاقة الدم والحبر يا مصطفى
****



مرثية يحي فضل الله

لا تتركوني لهذا الحزن وحدي
فباب ذاكرتي موارب
وطير الروح
لا يقوي علي النسيان
لا تستقيم دروب عاطفتي
كي أجادل خطوة الأمكان
و الوتر الرفيق
كيف الطريق و لا رفيق؟
كيف إحتشادك بالعذوبة
و الحرف يفقد سر أن يرتاح
في لحن صديق
يا صديق الغربة و الألم الحريق
يا منتمي للألفة و المعني العميق
يا وتر عِزة هوانا
يا مصابيح الطريق
يا مبعثر
و منسجم
يا معاند
يا رقيق
يا منسرب كالنسمة
من جوف المضيق
يا حوار روح الفراشة
مع الرحيق
يا جدال الريح
مع الموج الغريق
يا مصطفي من التألف
في الأجنة
وكل أوجاع الطريق
يا معادي
وأنت عادي
للرمادي
وكل حيادي
وكل منتفع صفيق
يا مصطفى
من هميم الأغنيات
من هميم الأغنيات
علمتنا
إن برق الصحو
ميلاد البشارات
و تاريخ التفأول و البريق
يا صاحبي
هذي ثمارك أينعت
و العصافير إستراحت
علي غصن وريق
لك أن تنام الأن
فالحب يسقي
بذرة الأمكان
و الشجر الصديق
بالله
كيف سلبت الدمع حزنه
و خبرت أسرار العشيق؟
و إنحزت طوعاً
لاحلام الطفولة
في الفريق








الشاعر والدبلوماسى سيد احمد الحردلو يرثى فقيد الفن مصطفى سيد أحمد

--------------------------------------------------------------------------------

وكان - عليه سلام - تقول ما زول حياة
-1‏-تانى قام واحد جميل فى بلدنا .. مات
وكان بغنى للمساكين والمتسولين والحفاة
وكان بغنى للمنافى والعصافير والرعاة
وكان بغنى لبلد فى الحلم جاييك أغنيات
وكان بطنبر وكان بيدوبى للحياة
-2‏- تانى قام واحد ملك .. روح وفات
وكان ملك فى الريد وانسان فى الصفات
وكان مهاجر فى دموع كل البكاة
وكان وتر مشدود ومسكون دندنات
وكان - عليه سلام - تقول .. ما زول حياة
-3‏- يا مصطفى .. وين الجماعة الكانو ساكنك دوام
من منفى لى منفى .. ومن عود لى سفر
وين العصافير المسافرات بدون جواز
وين الداجين فى المطر .. وين عبد الرحيم وهلم جر
وين القطر وين النخيل .... وين الحراز
الليلة كانو جميع هناك
قسماً يمين كان الجميع باكين عليك
كان المطار فارش عليك
كان الجميع مشتاق إليك
ياســــــــــــلام عليـــــــــــــك
لمن تكون زولاً عزيز .. عن ناس عزاز
يا سلام عليك
-4‏-يعنى كان لازم تفوت .. والحزن مشرور فى البيوت
والدنيا مازال فيها .. حوت
وفيها لسع عنكبوت
يعنى كان لازم تفوت
وتخلى أوتارك سكوت
ولسه عندنا ريد جديد
ولسه عندنا ليك قصيد
يعنى كان لازم تفوت
وتخلى هذا الحب يموت
-5‏-ياسلام عليك
لمن تكون زولاً عزيز عن ناس عزاز
يا سلام عليك
سيد أحمد الحردلو
الخرطوم يناير 1996م








مصطفى سيد أحمد .. الرحيل المبكر - جهاد الفكي

--------------------------------------------------------------------------------

كتب جهاد الفكي في زاوية أصداء
بعنوان مصطفى سيد أحمد .. الرحيل المبكر

(لك الحمد أن الزرايا عطاء
وأن المصيبات بعض الكرم
لك الحمد مهما استطال البلاء
ومهما استبد الألم)
بدر شاكر السياب

ما بال هذا الزمان (اللئيم) يفجعني كل يوم برحيل عزيز ويختطف الموت أخاً وصديقاً عزيزاً كنا ندخره للغد المشرق الجميل، للمستقبل الواعد الذي بشر به وتغنى له.

رحل الأستاذ الفنان .. الشاعر .. الإنسان مصطفى سيد أحمد، وتوقف القلب الكبير بحب الناس والوطن عن الخفقان، رحل مصطفى في صمت وفي شموخ وكبرياء بعيداً عن الوطن وعن أولئك (الغبش) الذين أحبهم وتغنى لهم، وحل وهو يصارع الآلام (الفشل الكلوي) والغربة والمعاناة وتحمل كل ذلك بثبات المؤمن برسالته. ومصطفى سيد أحمد هو مجدد الأغنية السودانية -بلا منافس- الذي أعاد إليها حلاوتها وعذوبتها وخصوصيتها ورومانسيتها، فدخل قلوب الملايين من أبناء شعبه الذين أحبوه وأحبوا فنه.

مصطفى سيد أحمد، يجسد قضية التزام الفنان بقايا أمته وشعبه وجاءت روائعه (عم عبد الرحيم) (شهيق) (كل ما تباعد بينا عوارض) (وأبيت الكلام) تعبيراً قوياً عن هموم الشباب وأجيال ما بعد الاستقلال، ووضعه في مرتبة واحدة مع كبار الفنانين والمطربين الذين سبقوه بسنوات هذا إن لم يكن متقدماً عليهم.

ورغم الحرب غير المعلنة التي شنتها الأجهزة الإعلامية الرسمية وعدم إفساحها المجال لمطرب في قامة مصطفى سيد أحمد، إلا أن ذلك لم يثنه عن أداء رسالته واستطاع خلال فترة وجيزة عبر جلسات الاستماع وأشرطة الكاسيت أن ينشر أعماله بصورة أذهلت الجميع.

مصطفى سيد أحمد، مدرسة متفردة في مجال الفن السوداني، أحدث ثورة جديدة في الأغنية السودانية في الكلمة واللحن والموسيقى والأداء ينتقي نصوص أعماله بشفافية متناهية، ترمومتر الاختيار عنده شباب الجامعات الذين فتنوا بأشعار حميد، والقدال في أوائل الثمانينات ومن بعد بأشعار عاطف خيري، أبا ذر الغفاري، ود الرضي، يحي فضل الله، ومدني النخلي، وغيرهم ورددوها كثيراً في منتدياتهم فجاءت تلك الأشعار أكثر تعبيراً وصدقاً وحميمية عندما لحنها وتغنى بها مصطفى.

لهفي عليك يا أبا سيد أحمد، وسامر، ولهفي على تلك الإنسانة النبيلة النادرة التي صمدت وتغربت وقاست ووقفت إلى جانبه فكانا مثالاً نادراً للوفاء والحب النبيل الصادق.

رحلت أيها النبيل في صمت دون وداع، وكأنى بك تردد مع محمد مهران.
وطني هل تسمعني الآن
أنا ما زلت أغنيك كما كنت
لم أتخلف يوماً شأني شأن الناس البسطاء
من طعموا خبزك .. لكن ذرة صفراء
من شربوا ماءك عكراً في الترع السمراء

سلام عليك في الخالدين يوم ولدت ويوم تموت ويوم تبعث حياُ وحزني عليك عظيم








مصطفى؟؟؟ - حسن ساتي

--------------------------------------------------------------------------------

كتب حسن ساتي
في زاوية سيناريو
مصطفى؟؟؟

كما أن للازمة فكرها على مستويات تتفاوت في التجلي وفق التعاطي ووفق المواقف تتفاوت كذلك ضريبة التخلف وتتفاوت تلقائياَ الأثمان التي يدفعها فرد عن آخر .. ففي الأزمات يمكن أن تجد متوترون يبيعونك الأحلام بأبخس الأثمان ولا يكلفون النفس مجرد تذويقها أو لفها بلفاف سلوفان وإحسان إخراجها في ذات الوقت الذي يمكن أن تجد فيه قلة نادرة تلملم ذلك من حماقات الآخرين كانوا النظام والدولة والسياسيين أو مجرد باعة الليمون في الأسواق الشعبية، تلملم لك مضادات حيوية تعينك على أن تنهض بمناعتك وان تصمد بوجودك في بيئة هي بالنسبة لك الجحيم مثل الآخرين شفى فلسفة سارتر.

ومصطفى سيد احمد كان من بين تلك القلة التي اجتهدت على طريق تقديم تلك المضادات من اجل أن يصمد الناس وان يبقى الحلم على خيوطه الرفيعة مع أفق البداية وكما هو، مصطفى، خصم لدود للركود، لم يرتبط وهو في قمته برمز كان شاعرا أو فناناً فكسر إطار الثنائية بين المغنى الفنان والشاعر لسببين أولهما أنه عرف أن أعداد بلك المضادات يحتاج إلى اكثر من نفس شعري وان كيمياء الشعر نفسها أكبر من أن يحتكرها فرد مهما علت أقداحه وثانيهما أن مشروع الفنان في داخل مصطفى نفسه لم يكن مشروعاً محليا أو إقليمياً .. ولكنه مشروع إنساني ضخم يحتاج بالتالي كما المشاريع الضخمة في ترسية عطاءات ومناقصات الأغاني إلى شركه متعددة الجنسيات، والتعدد هنا في الجنسية الشعرية وليس جنسيات شهادات الميلاد وإن كان مصطفى قد غنى لشعراء الأرض المحتلة وأطفال الحجارة ولذلك جاء مشروع مصطفى بيحيى فضل الله وهاشم صديق وفيصل محمد صالح، والنخلى، وصلاح حاج سعيد، وعاطف خيري، وقاسم أبو زيد، وشمو وتلك الكوكبة التي عرف مصطفى أن ينتزع من فسيفساء لوحاتها الشعرية رحيقاً عرفت مملكة مصطفى الفنية كيف تجند له زخماً من العذابات الممتدة في دواخله والآلام التي طالما عدت ولكنه ساومها وأسكتها انتظارا للحظة شهيق

وأخيراً .. فمصطفى يتفوق على تلك القلة، مثلما تفوق في مشروعه، بمزايا أخرى كثيرة...لعل أهمها الظرف النفسي والإبداعي الذي تنطلق منه تلك القلة، فقد انطلقت بجميع رموزها من أبراج العافية .. في حين انطلق هو من صوامع المرض انه حاله خاصة في كل شئ .. في مشروعه .. في كيميائه .. وفي منطلقه .. لك السلام أبا سامر


 

قديم 04-15-2007   #6
شريك مبدع
ابو قزح


الصورة الرمزية محمد صلاح الضو
محمد صلاح الضو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 478
 تاريخ التسجيل :  Feb 2007
 أخر زيارة : 02-04-2013 (01:46 PM)
 المشاركات : 7,521 [ + ]
 التقييم :  60
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يا سلام والله لكن روعه وجاييكم بمرثيه كتبها ازهري محمد علي وتسلمو


 
 توقيع : محمد صلاح الضو



هلالابي وافتخر والماعاجبو ينتحر


ان الزنا دين فان اقرضته كان الوفاء من اهل بيتك فاعلم
من يزن يزن به ولو بجداره ان كنت يا هذا لبيبا فافهم

سمحه وسمريه محبوبتي ولفتاتا غزاله


قديم 04-29-2007   #7
شريك مميز


الصورة الرمزية الرجل البارد
الرجل البارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 141
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 08-28-2010 (06:44 AM)
 المشاركات : 100 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صلاح الضو مشاهدة المشاركة
يا سلام والله لكن روعه وجاييكم بمرثيه كتبها ازهري محمد علي وتسلمو


الغالي / محمد صلاح الضو

تحيه يا زوووووول يا زين

ان الهامة العملاق مصطفى سيد احمد صاحب الصوت المتفرد هذا البلبل الحزن الذي تغنى بالوطن وارسل صوته داويا معبرا عن عم عبد الرحيم وعمنا الحاج ود عجبنا واسمعنا صوت المجدليه لربطنا فى وتد خيل القصائد وقرع اجراس المعابد وفى المساجد يكشف شيخ تلب ياخى والله اقدار يا زمن ما قادرين نعبر او نعبر اشعر كل الشعراء الذين تغنى الاستاذ باشعارهم لهم التحيه جميعا

مخرج طواري
ما بين زمنا متمنيه وزمن زادنى الاسيه


 

قديم 04-30-2007   #8
:: إداري سابق ::
Dwa7y ~


الصورة الرمزية ŁєอĐєЯ
ŁєอĐєЯ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 02-02-2014 (09:29 AM)
 المشاركات : 3,411 [ + ]
 التقييم :  94
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي



والله قمة في الإبداع يا الرجل


 
 توقيع : ŁєอĐєЯ



الرجاء كتابة كلمة منقول أسفل كل موضوع منقول


قديم 02-12-2009   #9
شريك مبدع


المستبد H غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 16403
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 09-18-2009 (06:20 AM)
 المشاركات : 1,047 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي



سلام يا حلوين






يديك العافية على الموضوع





وسلمت اناملك







ولا حرمنا جمال مواضيعك











ومودتى تسبق طلتى














اخووووووك المستبد


 
 توقيع : المستبد H



 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هو مصطفى... maza منتدي القصص والروايات 1 07-11-2008 07:58 AM
من الذى اغتال مصطفى سيد احمد... لا اظنه مرض الكلى؟؟.. كلنا قتلناه حزن السنين منتدى السودان 6 06-16-2008 11:16 PM
مصطفي سيد احمد ومدني النخلي والعلاقة التي كانت بينهما bob221 منتدي الشعر والقصائد 0 03-29-2008 05:34 PM


الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
صفحة جديدة 1

جميع الآراء والتعليقات المطروحة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر منتديات المقرن

قوانين منتديات المقرن