جديد المنتدى


العودة   منتديات المقرن السودانية > قسم الترفيه > منتدي القصص والروايات
اسم العضو
كلمة المرور
منتدي القصص والروايات للقصص والخواطر النثرية والروايات بانواعها .
أهلا وسهلا بك إلى منتديات المقرن السودانية.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-22-2009
لا تأسفن على غدر الزمان لطالما...رقصت على جثث الأسود كلابا
شريك مبدع
امير الخيال غير متواجد حالياً
Sudan     Male
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 21071
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 فترة الأقامة : 2007 يوم
 أخر زيارة : 10-02-2012 (10:46 AM)
 الإقامة : الخرطوم
 المشاركات : 943 [ + ]
 التقييم : 200
 معدل التقييم : امير الخيال has a spectacular aura aboutامير الخيال has a spectacular aura aboutامير الخيال has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
Wink أصوات مدينة / شوارع / أسواق /ضجيج / تخمد الأصوات شيئاً فشيئاً فيبدأ صوت الغناء (1)




هذه مسرحية كوميدية للأطفال تتحدث عن الموهبة ..
الفصل الأول : مدينة موهُبيا ، كل شخص يعرف موهبته .


(أصوات مدينة / شوارع / أسواق /ضجيج / تخمد الأصوات شيئاً فشيئاً فيبدأ صوت الغناء ) :
- أحد الناس (شخص ذو شارب طويل ونظارة /ضخم الصوت/مغنياً بصوت غير متناسق ):
هذه مدينة موهوبيا ..
كل شخص هنا ..
لديه موهبة ..
(يردد الناس المتواجدون في السوق معه ) : لديه موهبة ، لديه موهبة ..
ينفع بها الناس ..
ويرفع بها المدينة عالياً ، عالياً ... ،
حيث النجوم ...
والسماء ..
والقمر ..
حيث يكون القمر ضاحكاً ..
والشمس باكية ..
النجوم في الدفتر (يمسك بدفتر في يديه ويرسم نجمة ) ، والقمر في السماء ، ههه، كم أنا ظريف ، ههه ، وكم أنا مضحك جداً ، جداً ...ههه (يستمر في الحديث )
(يقوم أحد المتجولين في السوق بخفض صوت المتكلم كأنه يخفض صوت الراديو ، فيستمر الرجل بتحريك فمه وهو صامت ) .
- (يدخل زعيم المدينة ليتفقد أحوال السوق والناس ومواهبهم ) .
- أحد الحراس : إليكم زعيم المدينة صاحب الموهبة الأكبر هنا ..(يدخل الزعيم )
- الزعيم : يا شعب المدينة العظماء ، نحن أقوى الناس في العالم ، لأن لدينا مواهبا في كل شيء ..
يبدأ الزعيم بسؤال الناس واحداً واحداًً عن موهبته :
- أنت يا هذا : ما موهبتك ؟
- أحدهم : أنا ؟!
- الزعيم : لا ليس أنت ..
(يقفز شخص من الخلف ويتكلم بصوت ممط) : أنا .......إنه أنا .......ولماذا لا يكون أنا ، أنا أمتلك موهبة لا يشاركني فيها أحد أبداً ...
- الزعيم ( متأففاً ) : هيا أرنا موهبتك ..
- (يقوم الشخص بتطبيق لعبة العلبة : (حيلة يقوم فيها الشخص بإمساك علبة يجعلها تبدو كأنها عالقة في يده )
- الزعيم (غاضباً ) : ألم أقل لك العام الماضي والذي قبله والذي قبله ، والذي ..(يشير إلى الحراس )
- (يكمل الحراس ) : ...قبله ...والذي قبله ، والذي .. (يشير الزعيم) ..
- (يكمل الزعيم ) : أنّ تطور موهبتك .. ، نحن هنا يا عزيزي لا نقبل أن يبقى شخص دون أن يطور موهبته .. كما أننا لا نقبل أبداً أن يكون هنالك شخص بلا موهبة ..
- (يخرج أحد الناس) : وإن كان هنالك شخص بلا موهبة ؟
- الزعيم : لا يوجد شخص بلا موهبة ...
- الرجل : حتى أنت أيها الزعيم ..
- أحد الحراس : تأدب في خطابك مع الزعيم ..
- الزعيم : وأنت ما الذي جعلك تتدخل وتقاطع حورانا ..
- الحارس : أنا آسف أيها الزعيم ، ولكن أول مرة ، ولن تكون الأخيرة ..
- الزعيم : ولن تكون الأخيرة ؟
- الحارس : نعم أعدك ، أعدك .. (يستدرك الحارس : أنا ماذا قلت ؟! ) ..الخ
- الزعيم: أنا موهبتي ....موهبتي...(يتردد) ،
- الزعيم (يعكس السؤال ) : أنت ما هي موهبتك ؟
- الرجل : ولكن ماهي الموهبة ؟
- الزعيم (غاضباً ) : أنت تعيش في مدينة موهوبيا ، ولا تعرف ما هي الموهبة ... ؟ ياللغرابة ..
- الزعيم (يكمل) : أنا متأكد أنك تمزح ،ولكنني سوف أخبرك ما هي الموهبة ..
الموهبة هي شيء يمنحه الله للإنسان ، ليكون مختلفاً عن بقية الناس ، فكل إنسان هنا يستطيع عمل شيء لا يستطيع الأخرون عمله ، و كل شخص من هؤلاء الآخرين لديه أيضاً موهبة ..
- (يصرخ أحد الحاضرين ) : إنه ليس من هذه المدينة أنا أعرفه إنه من مدينة أعدائنا ، مدينة محطوميا!
- (يصرخ آخر ) : إنهم يريدون تحطيم مواهبنا ..
- الزعيم (صارخاً ) : لا بد وأنه جاسوس ،اقبضوا عليه وأودعوه في الحبس حتى ننظر في أمره ..
- الزعيم : يجب أن يكون هنالك قانون جديد في هذه المدينة ، حتى نمنع الأعداء من مدينة محطوميا الشريرة من التسلل والعيش بيننا وتحطيم مواهبنا التي أقمنا بها هذه المدينة ..
- (ينصرف الزعيم مسرعاً وغاضباً ويتوارى ) ..

- (يظهر الناس حيرتهم على المسرح ) ، (أصوات نبضات قلب ) ...
- ما الذي تعتقد أن الزعيم سيقدم عليه ..
- لا أعلم ، ربما سيذهب للغداء ، الوقت الآن هو السابعة صباحاً بعد الظهر ..
- يا أحمق ! ، أنا لا أسألك عن هذا ..
- فعمّ ، تسأل إذن ..
- الزعيم إذا غضب فإنه يتخذ قراراته التاريخية .. وكثيراً ما تكون هذه القرارت صعبة على كثيرٍ من أهل القرية ..
- (الشخص الآخر متابعاً ) : مم ، قرارات تاريخية ؟ ، ماذا تقصد بتاريخية ؟
- تاريخية يعني أنها مهمة جداً ، هل تذكر القرار الذي اتخذه الزعيم قبل سنوات طويلة ....(مؤثرات صوتية ) ، قرار النفي ..إلى وادي الضياع !
- وادي الضياع ؟!
- نعم ، وادي الضياع لقد أصدر الزعيم الأول لهذه القرية قبل سنين طويلة قانون القرية الخامس عشر ..
- صوت من الخلفية بصدى مركز : القانون الخامس عشر القانون الخامس عشر كل شخص في القرية يبلغ عمره 12 وأسبوعاً واحداً ودقيقتان ، ولم يكتشف موهبته فإنه سوف يذهب به إلى وادي الضياع ،وذلك للحفاظ على سلامة المدينة ..
- (الرجل مدهوشاً ) : هذا هو القرار التاريخي إذن !، والآن ماذا سيفعل الزعيم ، هل سيتخذ قراراً آخر ؟
- ربما ، لا أعلم ، الله يستر !

- (نبضات قلب ) / يخرج الزعيم /يصعد أحد الحراس فوق منصة ، ينادي ..
- أيها الناس أيها الناس ..أيها الناس ( يجتمع الناس ) ..
- أيها الناس هذا إعلانٌ جديد من الزعيم ، في مثل هذا اليوم : الأحد ، الموافق ليوم الثلاثاء ، وبعد صلاة الجمعة ، رأيتُ أن أعداءنا من مدينة محطوميا قد تسللوا بيننا واندسوا في أسواقنا ، وأخذوا يكذبون على الناس ويقولون أن الشخص يمكن أن يعيش بلا موهبة ، وأدى ذلك إلى أن بعض الأشخاص تأخروا في اكتشاف مواهبهم ، فقررنا أن نفتش كل الناس ونسألهم عن مواهبهم ، والذي يبلغ السن المقررة وهو لم يكتشف موهبته فإنه سوف يلقى في وادي الضياع ... حيث لا ماء ولا طعام ، وتعلمون أن هذا هو القانون من عهد آبائنا وأجدادنا ..ولكننا نذكر الناس بأن يلتزموا به ..
- الزعيم (صارخاً ) الموهبة قبل كل شيء ..
- ينشد الجميع ..
زولي يا محطومياْ عيشي يا موهبيا
"طابتْ عِيشتُنا تَمّتْ فرحتُنا
والدنيا، كلُّ الدنيا صارت أحلى دارْ"
بتعاوننا ااا
ومواهبنا ااا
هذي أرض موهبيا أرض جميع الموهبوين
كانت مِنْ ماضي الزمنِ أرض جميع الموهوبين
وستبقى طولَ الزمنِ أرض جميعِ الموهوبين
***** يتغير اللحن***
والأرض الأرض لأهل الإبتكار أهل المواهب والإقتدار
**مقتبسة


الزعيم : كفى !، ليحرص الجميع على صقل مواهبهم !
- ماذا تقصد أيها الزعيم ؟
- أعني أن الإنسان منا يولد ولديه موهبة ، وإذا لم يكتشفها مبكراً ، ويستخدمها ، فإنه سوف تموت ..
- والذي تموت موهبته سوف يكون وادي الضياع مصيره الحتمي ..
- عودوا إلى أعمالكم ..

- ينصرف الناس إلى السوق ، ويدخل الزعيم ، ويبدأ الفتى ( وهب ) في المرور على الدكاكين والناس ..
( يصادف الفتى شخصاً يتمشى وسط السوق ولديه ورقة وقلم ، يتكلم مع نفسه ) :
- الشمس شمسٌ **والنجوم نجومٌ
والسماء ما أجملها**والأرض ما أجملها
- وهب : عفواً سيدي ..
- الشاعر : مرحباً يا وهب ..تفضل ..
- ماذا تفعل ؟
- أنا أكتب الشعر .. الشعر هو موهبتي التي منحني الله إياها ، إنني أصف الكون والنجوم والكواكب ..أنظر : الكواكب المضيئة **تضيء لنا ، والكواكب التي ليست مضيئة لا تضيء لنا !
- وهب : ولكن يا سيدي الشاعر ماذا يستفيد الناس من كلامك هذا فكلهم يعرفون أن الكواكب المضيئة تضيء والتي لا تضيء لا تضيء !
- الشاعر : مممممم ، هذا صحيح !، أنا لم أنتبه لهذا ، هل تصدق ، وماذا تقترح عليّ هل لديك أفكار أخرى .
- وهب : نعم ، لماذا لا تقول للناس معلومات جديدة ، فتحكي لهم قصصاً لا يعرفونها وتجعلها شعراً ..
- الشاعر ، نعم هذا رائع ، إنها فكرة رائعة يا وهب دعني أجرب :
كان في ماضي الأزمان** شخصٌ شرير يؤذي الناس
وأما الآن فقد ذهب هذا الشرير************ هذا رائع نعم هذا رائع (يقوم بالقفز من الفرحة ، لقد تطورت موهبتي ، سوف أتصبح الشاعر الأفضل في العالم ) ..
(يوقفه وهب ويقول له ) :
- ولكن يا سيدي ، ولكن : أنا لدي مشكلة .. !
- الشاعر : مهـ مهلاً ، أنت لديك مشكلة ؟! ، وماهي مشكلتك يا بني ...
- وهب : (صوت حزين من الخلفية ) أنا لم أكتشف موهبتي بعد ، وغداً سوف يبلغ سني الثانية عشر وأسبوعاً واحداً ، وسوف يذهبون بي إلى الزعيم ، وأنت كما تعلم الزعيم لا يتهاون في تطبيق القانون ، سوف يذهبون بي إلى وادي الضياع (إيقاع قوي ) ..
- الشاعر : يا إلهي ، أنا مشفق لحالك يا بني ، مشفقٌ جداً ..
- وهب : وأمي وأبي سيحزنون علي كثيراً جداً (أصواتُ بكاء ) ، وأنا سأحزن عليهم أيضاً ، واليوم هو آخر موعد لي لأكتشف موهبتي .. وقد لا أستطيع ..
- الشاعر : عندي فكرة .. فكرة رائعة وجميلة ، امش بين الناس واسأل كل شخصٍ عن موهبته ، ربما ذلك يساعدك في التفكير أكثر في موهبتك ...وربما ستكتشف نفسك ..
- وهب : إنها فكرة رائعة ..سوف أجرب .. ربما تنجح ..
(يتمشى وهب في السوق ويأتي عند رجل يجلس لوحده في أحد زوايا السوق ) ..
- عفواً سيدي ، ما هي موهبتك ؟
- أها ، موهبتي ، موهبتي ، موهبتي (يفكر ) ، موهبتي هي الصراخ بصوت مرتفع ( يصرخ ) ..(يرتعب وهب ويهرب ) ..
(يمر على رجل يدق أحدي الأخشاب ولديه عدد من الألعاب الملونة )
- سيدي ماهي موهبتك ..
- ألا تعرف ما هي موهبتي ؟ ، أنظر إلى هذه الألعاب ، جميع هذه الألعاب ، أنا الذي صنعتها ، أنا أجيد صناعة الألعاب ، وهذه موهبتي كبرت معي حتى صارت مهنة وعملاً لي ..
- هذا رائع ..
- أترغب في أن تقتني إحدى هذه الألعاب ..
- لا شكراً لك ، أنا لا أرغب في اللعب ، غداً سيأخذونني إلى الزعيم ، وأنا لم أكتشف موهبتي حتى الآن .. سيأخذونني إلى وادي الضياع ..
- هذا محزنٌ حقاً يا بني .. كثير من أقاربي ذهبوا إلى وادي الضياع لأنهم لم يكتشفوا مواهبهم و إلى الآن لم تصلني أخبارهم (يبكي ) ...
(يذهب وهب إلى شخص يجري في السوق ولديه ملابس رياضية ويقوم بدحرجة كرة قدم ويصوبها في الشباك).. (صوت من الخلفية : قووووووول قول قول ، الله عليك الله عليك ، شوف الإعادة شف ششف ..الخ)
- عفواً سيدي عفواً ..
- مرحباً يا وهب ما ذا تفعل هنا ..
- أريد أن أسألك عن موهبتك ، ما هي موهبتك ..
- موهبتي ؟ ، أنا أجيد أنواعاً مختلفة من الرياضات ككرة القدم ، ولدي قدرة على تسجيل الأهداف ..والمراوغة .
- هذا جميل ..
(يمر على شخص يقوم برسم لوحة )
- عفواً سيدي : ماذا تفعل ؟
- أنا أمارس موهبتي إنها الرسم الرسم شيء رائعٌ جداً أنظر إلى رسمة السماء الزرقاء !!
- إنها جميلة ، ولكن عفواً السماء الآن ليست زرقاء إنها حمراء أنظر إليها ، إنه وقت الغروب ..
- أووه هذا صحيح0 ، ولكن ماذا أفعل .
- بإمكانك أن تخلط اللون الأزرق والأحمر ، لترسم الغروب ..
- إنها فكرة رائعة حقاً ، رائعة ..
(يستمر مع المواهب الأخرى ) ..
الحارس الذي يستطيع شم فم الأشخاص فيعرف المشيء الذي أكلوه قبل اسابيع ، فيقوم بشم فم أحد المارة فيصرع!
الشخص الذي يستطيع أن يمشي على يديه ..
الشخص الذي يستطيع تقليد أصوات الحيوانات ..
الشخص الذي يجيد استخدام التقنيات الحديثة ..
الشخص الذي يستطيع تحريك أذنه ..
الأعمى الذي يستطيع سماع الأصوات البعيدة ، ويحفظ الأشياء من مرة واحدة ..

- (ينادي أحدهم ) : أغلقوا السوق ، واخلدوا إلى النوم ، لقد انتهى اليوم ...
- يسقط وهب : (أصوات حزينة ، لقد انتهى اليوم ولم أكتشف موهبتي بعد ، يبكي ، وتخفت الأضواء وينتهي الفصل الأول ) ..


.



 توقيع : امير الخيال

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
تموت الأسد في الغابات جوعاً ولحم الضأن تأكله الكلاب
وذو جهل قد ينام على حرير وذو علم مفارشه التراب

إضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم العادي






قديم 06-01-2009   #2
محظوظة اغسطس


الصورة الرمزية ست الاهل
ست الاهل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21488
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 01-21-2010 (04:45 PM)
 المشاركات : 1,186 [ + ]
 التقييم :  190
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي



روعة المسرحية تعليق على السريع عشان امشي اقرا الاجزاء التانية يديك العافية


 

قديم 06-01-2009   #3
مطرود


الشرس الودود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23992
 تاريخ التسجيل :  May 2009
 أخر زيارة : 08-12-2009 (07:59 PM)
 المشاركات : 217 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : #4B7BC9
افتراضي



مسرحيه تجنن


 

قديم 06-02-2009   #4
شريك مبدع
the legand


الصورة الرمزية iuvpns_wi
iuvpns_wi غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20095
 تاريخ التسجيل :  Mar 2009
 أخر زيارة : 02-10-2013 (02:06 PM)
 المشاركات : 15,826 [ + ]
 التقييم :  289
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي



هههههههههههههه واو يا امير ابدااااع


 
 توقيع : iuvpns_wi

█████ ♥ ♥ ♥ █████ ♥ ♥ ♥ █████


█████ ♥ ♥ ♥ █████ ♥ ♥ ♥ █████


 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:00 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
صفحة جديدة 1

جميع الآراء والتعليقات المطروحة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر منتديات المقرن

قوانين منتديات المقرن