الرئيسية / أخبار السودان / الضو محمد الماحي الوالي المكلف لولاية القضارف يؤدى القسم امام رئيس الجمهورية

الضو محمد الماحي الوالي المكلف لولاية القضارف يؤدى القسم امام رئيس الجمهورية

الضو محمد الماحي الوالي المكلف لولاية القضارف يؤدى القسم امام رئيس الجمهورية

الضو محمد الماحي يؤدي القسم

1أدى والي القضارف المكلف؛ الضو محمد الماحي، القسم أمام الرئيس السوداني؛ عمر البشير، إيذاناً ببدء مهامه التي لا تتعدى الشهرين، متعهداً بالرجوع إلى المؤسسات والعمل على دعم وتنفيذ خطط الحكومة والاهتمام بقضايا وهموم المواطنين وتأمين البلاد.
وسيتم بعد شهرين انتخاب والٍ  بديل للوالي السابق؛ كرم الله عباس، الذي تقدم باستقالته بناءً على عدة خيارات طرحها حزبه لاحتواء خلافات مع المالية الاتحادية ومن بينها التراجع عن حل حكومة القضارف أو الاستقالة أو إعلان الطوارئ.
ووجه البشير الوالي المكلف بالعمل على وحدة صف إنسان وقيادات المنطقة والاهتمام بإنسانها وقضاياه وتنفيذ أولويات، على رأسها تأمين الغذاء والاهتمام بالزراعة واستكمال مشروع مياه القضارف ومتابعة قضايا الخدمات والتنمية.
وبالمقابل تعهد الماحي ببذل قصارى جهده للإيفاء بمطلوبات القسم والدستور والقانون والتزام المؤسسية لما فيه مصلحة العباد والبلاد.
وأوضح أنه سيدير دفة الولاية بالرجوع إلى المؤسسات وما يتم الاتفاق عليه سيتم إعلانه والعمل به، مؤكداً أنه سيكون سنداً للدولة من خلال العمل على دعم وتنفيذ كل خطط الحكومة والاهتمام بقضايا وهموم المواطنين وتأمين البلاد.

 

الشروق

تعليق واحد

  1. عثمان الشريف

    احتمالات -ماوراء استقالات كرم الله عباس
    لعل المتابع للاحداث المتسارعه بولاية القضارفبعلم تماما ماتخفيه السطور خلال الايام القادمة كما تظهر الاحداث ضعف وهوان حزب المؤتمر الوطني ويتضح جليا ومن خلف المرأة السياسية ما وصل اليه الحالي في المؤتمر الوطني من هشاشة فأصبح الحزب مهلهل داخليا ليس في ولاية القضارف وحسب بل في كل ولايات السودان عدا الخرطوم مايؤكد ان الحزب تحول الي مؤسسة افراد لا مؤسسة حزبية ولا فلماذا تم رفض كرم الله عباس قبل الانتخابات ومن ثم قبل به فأصبح مرشح الحزب ثم ايضا عادة ساقية جحا للدوران بوضع متاريس للوالي المنتخب ليظهر وكأنه فشل لذلك يريد الحزب تغيره وهو الامر الذي تنبه له كرم الله فبدأ بالمعركة واحرج قيادة المؤتمر الوطني بالمركز ولعل الايام القادمه حبلي بالاحداث والمواقف التي بدأت قبل وقتها
    نحن مع كرم الله ليس لانه اضاف لاهلنا او خدم اهلنا بل لانه يؤكد اهمية ان يرفع المركز يده من الحكم المحلي ويرجع الحقوق لاهلها ويترك سياسة المخلب التي يمارسها علي الولايات والتي لم تجدي نفعا بل يزيد من اعداء هذا الحزب الذي يحتاج لمراجعات كلية في الهيكل والسياسات علي مستوي المركز والولايات ………..ولعلي اتوقع كرم اخر في كسلا في الانتخابات القادمة وبل وكرم الله اخر بكل محلية من محليات الولاية الاحدي عشر …………فهل اهل المركز يعلمون ذل ام انهم في في اخطائهم يعمهون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*