الرئيسية / أخبار السودان / المؤتمر الوطني يرفض أي مبادرة لإطلاق سراح معتقلي التخريبية

المؤتمر الوطني يرفض أي مبادرة لإطلاق سراح معتقلي التخريبية


أعلن المؤتمر الوطني رفضه للمبادرات كافة الداعية لإطلاق سراح المعتقلين في المحاولة التخريبية قبل إغلاق ملف التحقيق وتحديد حجم الإدانة بالنسبة للمعتقلين، ورأى أن أيما تدخل سيؤثر على مجريات التحقيق، وطالب في الوقت ذاته مجلس الأحزاب بمحاسبة الأحزاب السياسية المعارضة على خلفية إعلانها العمل على إسقاط النظام بالقوة وتحالفها مع الحركات المتمردة المسلحة.
ونبه مسؤول الإعلام بالمؤتمر الوطني البروفيسور «بدر الدين محمد إبراهيم» إلى أن لجوء الأحزاب المعارضة للتحالف والعمل مع الحركات المتمردة تعبير عن عجزها ويأسها من العمل السياسي، لافتاً إلى أن علاقتها مع الحركات المسلحة ليس بجديد فيها، لكنه أشار إلى أن إعلانها عن تلك العلاقة يستوجب محاسبتها من قبل مجلس الأحزاب. وحذر «بدر الدين» من خطورة قيادة مبادرات لإطلاق سراح المعتقلين في المحاولة التخريبية الأخيرة، وقال لـ (المجهر) أمس (الخميس): (أي تدخل الآن غير وارد)، مشيراً إلى إمكانية إطلاق تلك المبادرات عقب إغلاق ملف التحقيق وتحديد حجم الإدانات.

المجهر السياسي

تعليق واحد

  1. لن يستقيم الظل والعود معوج
    مايدور فى كنف الدولة عن ماتقوله بخصوص المحاولة التخريبية من الواضح انه مسار لتصفية حسابات
    ونخسى أن تصل الى التصفية الجسدية من تسمم وأمراض فيروسه جديده
    وماحدث للزعيم العبى المناضل الفلسطينى أبو عمار ليس بالبعيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*