الرئيسية / أخبار عالمية / الإشتباكات تتجدد في جنوب السودان بين قوات رياك مشار والقوات الحكومية
رياك مشار
رياك مشار

الإشتباكات تتجدد في جنوب السودان بين قوات رياك مشار والقوات الحكومية

شبكة المقرن – كشف مسؤول بحكومة جنوب السودان أن اشتباكات جديدة وقعت بين القوات الموالية للجيش الشعبي والقوات المتمردة التي يقودها نائب الرئيس السابق رياك مشار في ولاية بيه التي أُنشئت حديثاً.

وقال حاكم ولاية بيه موسى ماجوك في تصريحات لـ(سودان تربيون) الأربعاء أن معركة قصيرة نشبت بين القوتين المتنافستين في منطقة باتوت الاربعاء قبل أن يتمكن الجيش الحكومي من طرد المتمردين وملاحقتهم إلى منطقة يوآى.

ويوآى هي المقر الرئيسي لولاية بيه ومعقل الجيش الأبيض وهو مجموعة من الشباب المتحالفة مع فصيل التمرد الذي يقوده مشار.

وأضاف ماجوك “إن القوات الحكومية الآن في يوآى. إن ما حدث هو أنه كان هناك بعض جنود الفصيل المتمرد وقد انشقوا من مشار وجاءوا إلى باتوت وأعلنوا انضمامهم للجيش الحكومي، لكن أمس جاءت مجموعة من جنود مشار وقاموا بمهاجمة هولاء المنشقين، وقد تمت هزيمتهم ومطاردتهم إلى يوآى، لذلك نحن الآن في يوآى.”

ومع ذلك قالت مصادر عسكرية متعددة لسودان تربيون أن الجيش الشعبي أُجبر على القتال دفاعاً عن نفسه بعد أن هاجم المتمردون جنوده في قرية قريبة من باتوت والتي لا تبعد كثيراً عن باجوت.

وقال ضابط عسكري “”بعد أن شن المتمردون هجوماً على جنودنا في باتوت لم يتم صدهم فقط بل تمت مطاردتهم بقوة”.

كما تشير تقارير بأن المدنيين في مقاطعة أورور نزحوا نتيجة للقتال نحو أكوبو على الحدود الاثيوبية.

ويواجه جنوب السودان تحديات مستمرة منذ المواجهة السياسية بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق ريك مشار والتي تحوّلت إلى صراع شامل في ديسمبر 2013. وقد أنتجت الأزمة واحدة من أسوأ حالات النزوح في العالم مع معاناة هائلة يواجهها المدنيين.

سودان تربيون.

أخبار قد تعجبك

للتعليق علي الخبر