نتيجة الشهادة السودانية 2017

الرئيسية / أخبار السودان / عـناوين الصحف السودانية الاحد 15 يناير 2017م – البشير: الإتجاه لبناء علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة الامريكية
الصحف السودانية
الصحف السودانية

عـناوين الصحف السودانية الاحد 15 يناير 2017م – البشير: الإتجاه لبناء علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة الامريكية

بسم الله الرحمن الرحيم في جولة صباح اليوم مع عناوين الصحف السودانية نتابع اهم التطورات وما نشرت الجرائد السودانية من جديد الاخبار بالساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، صحف الخرطوم عنونت صفحاتها الرئيسية بعناوين تحدثت غالبيتها حول رفع أمريكا العقوبات الاقتصادية على السودان والحظر الاقتصادي، أوردت تفاصيل الاخبار بصورة أكبر وتداعيات قضية رفع الحظر عن السودان الاخبار بالتفاصيل تجدونها على صفحات موقعنا شبكة المقرن السودانية

كذلك يمكنكم متابعة الاخبار من مصادرها عبر روابط الصحف السودانية – شبكة المقرن

صحيفة أخبار اليوم:

 

“اخبار اليوم” تنشر نص المؤتمر الصحفى حول خفايا واسرار القرار الامريكى بالرفع الجزئى للعقوبات
غندور يشكر سلطنة عمان وقطر و السعودية والامارات و الكويت واثيوبيا والاتحاد الافريقى لدورها فى القرار الامريكى الايجابى
البشير: رفع العقوبات قرار ايجابى وسنعمل على بسط الامن و السلام بالبلاد ودولة جنوب السودان
خطة عاجلة للبنك المركزي لتنفيذ قرار رفع الحظر الأمريكى واجتماع مهم اليوم لأصحاب العمل
“اخبار اليوم” تنشر قراءة تحليلية للامام الصادق المهدى حول الرفع الجزئى للعقوبات الامريكية
رئيس الجمهورية يلتقي لجنة متابعة الحوار مع أمريكا

صحيفة سودان فيشن:

الحكومة : قرار رفع العقوبات الاقتصادية يدخل حيز التنفيذ بعد غد الثلاثاء
الخارجية تشيد بحهود سلطنة عمان ، قطر ، السعودية ، الإمارات ، الكويت ، إثيوبيا والإتحاد الإفريقي في رفع الحظر
خبير اقتصادي: يدعو الحكومة توقيع عقودات شراء عاجلة مع الشركات الامريكية التي بادرت دخول السودان.
السعودية : رفع الحظر عن السودان يعالج قضية التحويلات المالية
مدير جهاز الأمن يتلقي اتصالا من مدير المخابرات الامريكية

صحيفة الانتباهة:

أمريكا ترفع العقوبات الاقتصادية عن السودان
عروض الشركات الأمريكية تنهال على السودان وانهيار الدولار
(الشعبي) يقرر المشاركة في الحكومة
السودان يجري مناورات (الفلك22) مع السعودية

صحيفة الصيحة:

تنفيذ رفع العقوبات الأمريكية على السودان يبدأ بالثلاثاء
رايس تهاتف غندور ومدير (سي آي إيه) يتصل بمحمد عطا
(الشعبي) يقرر المشاركة في الحكومة بعد 17 عاماً من المفاصلة
الحكومة: عودة أكثر من 3000 ألف نازح إلى مناطقهم بدارفور

صحيفة السوداني:

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل رفع العقوبات الأمريكية عن السودان
مدير (سي آي إيه) يهاتف مدير الأمن
(الشعبي) يقرر المشاركة في الحكومة ويطالب (الوطني) بالتنازل عن منصب رئيس الوزراء
مناورات بحرية مشتركة بين القوات السودانية والسعودية

صحيفة المجهر السياسي:

هنيئاً لشعب السودان.. (أوباما) يرفع العقوبات عن السودان
محافظ بنك السودان لـ(المجهر): تنفيذ رفع العقوبات الأمريكية يبدأ الثلاثاء القادم
الملك سلمان يطمئن على صحة (البشير) ويهنئه على رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية
هيئة قيادة (الشعبي) تقر المشاركة في الحكومة المرتقبة

صحيفة الصحافة:

تفاصيل قرار رفع العقوبات الأمريكية على السودان
(الصحافة) تنشر الحيثيات.. السماح بالمعاملات التجارية وفك تجميد الأصول والممتلكات
بعد اجتماع 17 ساعة.. القصة الكاملة لقرار الشعبي المشاركة في الحكومة
خادم الحرمين يطمئن على صحة الرئيس

صحيفة الرأي العام:

السودان يرحب برفع العقوبات الأمريكية.. غندور: القرار خطوة أولية
محافظ المركزي: قرار أوباما سيؤدي لخفض الدولار وانسياب التحاويل المالية
الملك سلمان يهنئ البشير برفع العقوبات
محمد عطا يتلقى اتصالاً من مدير الـ (سي آي أيه)

صحيفة التيار:

الخارجية ترحب بإلغاء قراري العقوبات الاقتصادية
(التيار) تكشف كواليس قرار رفع العقوبات الاقتصادية على البلاد
انخفاض في سعر الدولار بالسوق الموازي
محافظ البنك المركزي لـ(التيار): قرار رفع الحظر سينعكس بصورة واضحة على زيادة موارد البلاد.

البشير: الإتجاه لبناء علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة الامريكية

اعتبر الرئيس السوداني عمر البشير قرار الولايات المتحدة برفع العقوبات الإقتصادية عن السودان ايجابيا وسيمكن بلاده من المضي في اتجاه بناء “علاقات طبيعية مع واشنطن”.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
غندور محاطا باعضاء لجنة الحوار مع الولايات المتحدة في مؤتمر صحفي بالخرطوم..السبت 14 يناير 2017 ..صورة لـ(سودان تربيون)

وأوضح البشير طبقا لتعميم صحفي تلقته “سودان تربيون” خلال لقائه السبت اللجنة التي قادت الحوار مع الإدارة الأميركية، ان القرار يأتي والسودان يكمل مسيرة الحوار الوطني ويتجه لتكوين حكومة وفاق وطني .

ووجه البشير اللجنة بمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة “حتى يتم رفع اسم السودان من القائمة التي يتهم فيها بدعم الإرهاب”.

وتوج التفاوض بين الادارة الاميركية والحكومة السودانية بتعليق العقوبات اقتصادية على الخرطوم، وهو ماسيتيح للسودان ابتداء من الثلاثاء ،اجراء المعاملات البنكية مع كل بنوك العالم بما في ذلك الاميركية،كما أن القرار يؤدي الى فك تجميد الارصدة السودانية في أميركا و البالغة 30 مليون دولار.

وقال وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور في مؤتمر صحفي ،السبت، بمعية ذات اللجنة،إن قرار رفع العقوبات تم عقب اجتماعات نصف شهرية امتدت لست أشهر بلغت في حصيلتها 23 لقاءا بين مسؤولين حكوميين وأمريكيين في الخرطوم.

واوضح أن اللجنة المختصة التي تولت التفاوض كانت تعمل تحت اسم ” العلاقات الاميركية والاروبية”، وتتكون من وزارات الخارجية والدفاع، والداخلية، والمالية، والرعاية الاجتماعية، بجانب جهاز الامن والمخابرات، وبنك السودان المركزي.

وأضاف “جرى خلالها تواصل مع الس اي ايه ووزارة الدفاع ومع اوفاك وجهات اخرى”، لافتا الى ان اللقاءات تمت بعيدا عن الإعلام باتفاق مع المسؤولة في الادارة الأميركية سوزان رايس.

واشار وزير الخارجية، إلى أن الاتفاق كان منذ البداية على أن يصدر القرار بنهاية عهد ادارة اوباما. مؤكداً أن القرار جاء وفقاً لما تم الاتفاق عليه وتم الالتزام بالخطة التي وضعت خلال الحوار.

واردف “يتمثل القرار في الغاءالقرارين التنفيذينن 13067 الذي اصدره كليتنتون عام 1997 بشأن تجميد الأصول لسودانية في الولايات المتحدة . بجانب إلغاء القرار 13412الذي اصدره الرئيس بوش في عام 2006.

وأشار الوزير الى أن الحوار السوداني الأميركي كان يبحث خمس مسارات هي مكافحة السودان للارهاب ومحاربة جيش الرب الأوغندي ،ودور السودان في عملية السلام بجنوب السودان، علاوة على الشأن الانساني في المنطقتين، وعملية السلام في البلاد.وأكد غندور على أن السودان التزم بتنفيذ الخارطة التي وضعت في الحوار بين الطرفين.

وأفاد أن السودان كان متهما بتوفير التمويل لجيش الرب من خلال السماح له بالنشاط في تجارة العاج، وأن فريقا يتبع لإدارة الحياة البرية الاميركي وقف على عدم صحة تلك الاتهامات.

وأضاف ” نحن ملتزمون بكل المسارات.. نحن نكافح الارهاب، ونحرص على السلام في جنوب السودان، ونسعى لتحقيق السلام في السودان، ولاندعم جيش الرب”.

واعتبر غندور، قرار الادارة الاميركية “بداية خطوة لتطبيع العلاقات بين البلدين، و يفتح مجال الإستثمار في السودان امام الشركات الكبرى بعد إن كانت ممنوعة بسبب العقوبات”.

وأكد إلتزام السودان بما تم التوافق عليه في الحوار مع امريكا، مردفاً “نتوقع ان تلتزم الإدارة الامركية الجديدة بما تم التوافق عليه”. قائلاً إن القرار خرج بعد توافق بين الحزبيين الجمهوري والديمقراطي، وتم تنوير كل المؤسسات وعلى رأسها الكونغرس والناشطين في المجتمع الامريكي.

ويشار الى أن قرار ادارة اوباما برفع العقوبات عن السودان اتخذ بعد تأكد محاوري واشنطن، من انخفاض مستوي العنف في مناطق النزاع كما زادت معدلات الوصول الى المتضررين من الحروب في مناطق العمليات، علاوة على موافقة لخرطوم على تقديم المعونة الأميركية الدواء للمتضررين في مناطق النزاع.

وبحسب مصادر موثوقة فإن حكومة السودان التزمت بدعم السلام في جنوب السودان والتوقف عن دعم المتمردين المعارضين للرئيس سلفا كير.

وعدلت الحكومة نتيجة نقاشها مع الادارة الأميركية في إجراءات العمل الانساني ومنحت تسهيلات غير مسبوقة فيما يخص تصاريح التنقل في غير مناطق العمليات و يسرت الحصول على تأشيرات الدخول لعمال المساعدات.

أخبار قد تعجبك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*