الرئيسية / أخبار السودان / أئمة مساجد الخرطوم يطالبون بطرد السفير الألماني

أئمة مساجد الخرطوم يطالبون بطرد السفير الألماني

طالب عدد من أئمة المساجد بولاية الخرطوم بضرورة التصدي للحملة المنظمة في عدد من الدول الغربية للإساءة للرسول الكريم، مشيرين إلى ما قامت به بعض وسائل الإعلام الألمانية من إعادة للرسوم المسيئة للرسول الكريم، مطالبين كل الدول الإسلامية بطرد السفراء الألمان من بلدانهم. ودعا إمام وخطيب مسجد النور بكافوري د. عصام أحمد البشير في خطبة الجمعة أمس، الحكام والدعاة والشعوب لمواجهة تلك للتصرفات السيئة والمسيئة للرسول الكريم، وعدم التعامل معها ببرود. وقال إن ظاهرة كراهية الإسلام والحقد عليه باتت خطيرة، وقال إن هذا الواقع لا يقبله أحد، وإن التطرف يولد التطرف المتوازن. وأكد أن العدل قيمة مطلقة لا تبدل لعداوة، لافتاً إلى أن الغرب ليس كتلة واحدة صماء، وإنما هنالك أحرار ناصروا واقعنا في كثير من القضايا، مستشهداً بالعالم جوزيف شاخ الذي قدم أقوى قانون لحماية الشريعة الإسلامية، والشاعر الألماني جوته وغيرهم، مؤكداً أن هنالك منصفين لكن أصواتهم خافتة بسبب الإعلام الغربي.قرار الأمم المتحدة الذي صدر في عام 2011م ويجرَّم من يرتكب هذه الإساءات، مؤكداً أن الإسلام أقرَّ سبعة مبادئ للتعايش الديني منها الايمان بوحدة الكرامة لمطلق البشر، داعياً إلى احترام عقائد المسلمين ومقدساتهم. ومن ناحيته قال إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين الشيخ د. عبد الحي يوسف، إن من يسيئون للرسول الكريم بلغ بهم الفجور إلى الوقوف بتلك الرسومات أمام المساجد لاستفزاز المسلمين. وقال عبد الحي: «مهما أسئتم فإن الرسول الكريم في المقام الأسمى والأرفع». وأضاف: «مازلنا نتقرب إلى الله بالصلاة عليه». وقال إن الرسول الكريم سواء رسمه سفيه أو تعدى عليه حقير فإن ذلك لن يقلل منه شيئاً، لافتاً إلى أن أبا جهل وغيره من كفار قريش سبوه من قبل، فأين هم اليوم؟ .
ومن بين الأئمة الذين استنكروا الرسوم المسيئة وتمكنت «الإنتباهة» من رصدهم، الشيخ أبو زيد محمد حمزة إمام مسجد الحارة الأولى، ود. إبراهيم الكاروري، ود. محمد الأمين إسماعيل إمام مسجد الفتح بالصحافة، د. محمد السيد محمد إمام مسجد جامعة إفريقيا العالمية، ود. عبد الله سيد أحمد إمام مسجد الجامعة، ود. مدثر أحمد إسماعيل إمام مسجد الفيحاء، والشيخ محمد المصطفى عبد القادر إمام مسجد أنصار السنة بالفتيحاب، والشيخ مهند التيجاني إمام مسجد الجيلي، وشيخ محمد حسن طنون، والشيخ خالد عمر إمام مسجد المستغفرين بالعمارات، والشيخ مأمون مختار إمام مسجد شمبات الأراضي، والشيخ أحمد عبد المنعم إمام من الدروشاب شمال إمام مسجد التوبة، والشيخ محمد شمس الدين بمسجد سنار، والشيخ عبد الحافظ إمام مسجد كلية الطب بجامعة الخرطوم، والشيخ معتز عبد الرحمن إمام مسجد الحاج يوسف، والشيخ عبد القادر أبو قرون إمام مسجد الشعائر بأم ضواً بان، والشيخ مهران ماهر إمام مسجد الطائف، والشيخ ابو ذر التيجاني، والشيخ فخر الدين عثمان، والشيخ عمر بخيت، والشيخ إبراهيم ميرغني، والشيخ عبد الفتاح الطاهر بمسجد قباء في حلة كوكو، والشيخ عمار عبد الكريم إمام مسجد المجمع الإسلامي الجريف غرب، والشيخ قسم عبد الله، والشيخ دفع الله حسب الرسول عضو  المجلس الوطني ود. محمد علي الجزولي مسجد المعراج بالطائف مربع 51.

 

الانتباهة

تعليق واحد

  1. الألمان أحباب البرهانية فهم يرقصون معهم في أقدم كنيسة في ميونخ كما ذكرت صيفة البرهانية (رايات العز ) وهي في الحقيقة رايات عمالة لأعداء الإسلام .صحيفة رايات العز يرأس مجلس إدارتها دكتور عبد الله بكلية الآداب بجامعة الخرطوم.وكان العنوان هكذا : حاخامات اليهود وقساوسة النصارى المسلمون – البرهانية طبعًا يرقصون في أقدم كنيسة في ميونخ وقد عزف حاخام سيمفونية وعزف قسيس أخرى ورقصوا جميعًا ثم حدّثتهم إحدى البرهانيات عن شعراء النبي – صلى الله عليه وسلم – ومحبته للمديح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*