الرئيسية / الصحف السودانية – مواقع صحف سودانية سياسية ورياضية
عناوين الصحف السودانية
عناوين الصحف السودانية

الصحف السودانية – مواقع صحف سودانية سياسية ورياضية

تابع أخبار الصحف السودانية السياسية والرياضية والاجتماعية والشاملة من مصادرها المختلفة عبر خدمة مواقع الجرائد التي تقدمها  (شبكة المقرن) هذه الصفحة توفر لكم عدد من روابط أهم وأفضل الصحف والجرائد السودانية والمواقع الإخبارية المتجددة بصورة يومية حيث يمكنكم التصفح وقراءة الاخبار المنشورة عبر صفحات الجرائد بصورة يومية بكل سهولة وسرعة وتوفير الوقت والجهد في البحث عن مواقع الصحف كل ما عليك الان إختيار الصحيفة التي تريد تصفح أخبارها وقم بالضغط علي إسم الصحيفة وبعدها يمكنك التنقل بين الصحف بكل سهولة عبر الضغط علي أيقونة الصحيفة في أعلي الصفحات.

يتم إضافة الصحف ومراجعة الصفحة بصورة مستمرة بناء علي شهرتها وتوفرها علي الانترنت وسرعة التحديث للاخبار بهذه الصحف ونعمل جاهدين علي تحديث الصفحة بالإضافة والحذف للروابط المتعطلة والتي توقفت عن العمل لتسهل علي القارئ الحصول علي المعلومة بصورة مبسطة وسريعة.

  • صحف وجرائد السودان الرسمية

تشمل القائمة عدد من الصحف المطبوعة والتي لها مواقع رسمية علي الانترنت يتم تحديثها بصورة مستمرة, نرجوا مراسلتنا لإضافة أي صحيفة لا توجد ضمن القائمة أدناه.

الصحف السودانية الرياضية:

1- صحيفة قوون الرياضية “Goansport.net”

الصحيفة الرياضية الاولى في السودان, تعمل الصحيفة عبر موقعها الرياضي علي الانترنت علي تغطية ونشر الاخبار الرياضية يتم تحديث الموقع بصورة يومية بآخر الاخبار المنشورة علي الصحيفة الورقية التي تصدر صباح كل يوم.

2- موقع جريدة الصدى الرياضية

رياضية يومية رياضية تهتم بنقل وتغطية الاخبار الرياضية بصورة عامة وكرة القدم بصورة خاصة.

3- ق سبورت – Gafsport

يومية رياضية حديثة قام بتأسيسها  الاعلامي المعروف رمضان أحمد السيد مطلع العام 2014 وتعتبر من الصحف الداعمة لفريق الهلال السوداني.

الصحف السودانية السياسية:

سونا وكالة السودان للأنباء (سونا)

سونا هي وكالة الانباء الرسمية بجمهورية السودان, تمتلك عدد كبير من المراسلين والصحافيين والإداريين لتغطية ونقل الاخبار من الخرطوم وجميع المدن والولايات السودانية المختلفة وتعمل علي تجديد ونشر الاخبار بصورة مستمرة عبر موقعها علي شبكة الانترنت.

المركز السوداني للخدمات الصحفية smc المركز السوداني للخدمات الصحفية (SMC)

مركز سوداني متخصص في الخدمات الصحفية مقرب من جهاز الامن السوداني.

أمدرمان الإذاعة السودانية أمدرمان

الموقع الرسمي لإذاعة وراديو أمدرمان الإذاعة السودانية.

الشروق قناة الشروق الفضائية السودانية

قناة أخبارية سودانية تهتم بالشأن السوداني ولها مراسلين في ولايات السودان المختلفة.

 الإنتباهة

من أكبر الصحف السودانية السياسية وأشهرها, حائزة علي عدد من الجوائز وتصنيف أفضل صحيفة سياسية للعام 2013

صحيفة الصيحة السودانية الصيحة السودانية

صدر العدد الاول لها في مارس 2014, رغم مرور شهور قليلة علي صدورها إلا أنها إستطاعت أن تصل إلى عدد من المعجبين والمتابعين لها بنشرها لحقائق وملفات تهتم بالشأن السوداني والمواطن.

رئيس مجلس إدارة الصيحة: الطيب مصطفى ورئيس التحرير: ياسر محجوب.

صحيفة اليوم التالي اليوم التالي

يومية سياسية إجتماعية رياضية ومستقلة.

رئيس التحرير: مزمل أبوالقاسم.

الاهرام اليوم الاهرام اليوم

صحيفة يومية سياسية إجتماعية شاملة.

المجهر السياسي المجهر السياسي

آخر لحظة آخر لحظة السودانية

أخبار اليوم أخبار اليوم السودانية

الايام الايام

الصحافة الصحافة السودانية

السوداني السوداني

الدار الدار السودانية

 الإنتشار

الميدان الميدان

sudan dision sudan dision

sudantribune sudantribune

صحيفة الجريدةالجريدة
التغيير صحيفة التغيير السودانية

صحيفة سودانية يومية, سياسية ومستقلة تصدرها شركة المورد العذب المحدودة يمتلك أكبر أسهمها وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة ورئيس التحرير لها الصحافي إمام محمد إمام.

الصحف السودانية بين ضعف التوزيع وإرتفاع تكاليف الطباعة:

تعيش الصحافة السودانية حالة من الترقب مصحوبة بقلق تجاه أية زيادة لطباعة الصحف، حيث تزداد أسعار طباعة الصحف كل عام مع إرتفاعات أسعار الاوراق والحبر وصيانة الماكينات التي تعمل على طباعة الصحف مع إرتفاع الدولار في وقت تشهد فيه صناعة الصحافة الورقية صعوبات عديدة، لا سيما وأن أية زيادة مقابلة في أسعار الصحف أو الإعلان فيها ستأتي خصماً على نسبة التوزيع، وعبئاً إضافياً على قرائها الذين إنحسروا وإتجه العديد منهم لمتابعة الاخبار عبر الإنترنت ووسائل الإعلام الأخرى بينما ظل الناشرون يطالبون الدولة بالتدخل لحماية الصحف، والصحافيين من خطر التشريد، وذلك برفع كامل الرسوم، والضرائب المفروضة على الجرائد، وبنظرة عامة لتوزيع الصحف نجد أن نسبة توزيع الصحف السودانية «جميعها» في إنخفاض كبير ففي عام 2013 انخفض إلى أكثر من «40%»، حيث كانت الصحف توزع (500) ألف نسخة في اليوم انخفض إلى أكثر من (300) ألف نسخة، فيما إتخذت العديد من الصحف القرار بالتوقف منها (12) صحيفة خلال عام 2013 هي: «القرار، الأخبار، نون، الموج الأزرق، صدى الملاعب، الهلال، المريخ، الشبكة الرياضية، نيوسبورت، سوبر، فنون» ومن جانبه ناقش اتحاد الصحفيين زيادة أسعار الصحف وما هي الصحف المهددة بالإغلاق و رأي خبراء الصحافة والإعلاميين حول هذه القضية

ضعف الجنيه وإرتفاع الدولار سبب في زيادة أسعار الصحف
عبد الهادي محمد يوسف مدير مطبعة التيسير، قال إن الزيادة التي تقررها المطابع سببها الأساس ارتفاع الدولار، وذلك لأن جميع مدخلات الطباعة مستوردة من الخارج، والآن الدولار ارتفع بصورة كبيرة، وهذا هو السبب للزيادة المتلاحقة في أسعار الطباعة. وأضاف أن المشكلة الأساسية هي ضعف الجنيه السوداني، أما بالنسبة للجمارك فهي رمزية جداً. فمثلاً طن الورق من زمان في حدود 600-800 دولار في بورتسودان، الآن السعر لم يتغير لكن الجنيه السوداني هو المتدني. لذلك فالمطابع باتخاذها زيادة أسعار الطباعة اعتبره معقولاً جداً وذلك لاكتواء هذه المطابع بالأسعار العالية فهي لا تتحمل الخسارة. المطابع تشتري من الموردين هم يتحكمون بسعر الورق.
رسوم باهظة على الورق
إدريس بشرى مورد ورق ووكيل لشركات توزيع، أكد ، أن كل أحاديث المسؤولين وتصريحاتهم حول تخفيض مدخلات الطباعة والإجراءات الجمركية جميعها لا تخرج كونها فض مجالس ولا يوجد قرار وصل إلى الجمارك، ولا توجد قرارات أو توجيهات من المالية لتنفذها الجمارك. فالرسوم المفروضة على الورق رسوم كبيرة جداً تبدأ من رسوم فتح الاعتماد.. بعدها رسوم جمارك، إضافة إلى رسوم القيمة المضافة ثلاث مرات عند التخليص وعند الترحيل وعند بيع الورق. فالجمارك ما زالت رسومها «970» دولاراً للطن على الرغم من أرخص ورق في العالم هو ورق الصحف الذي لا يتعدى «650» دولاراً. فسعر الطن يتعدى الـ« 11» ألف دولار. فالطابعون بحسب إدريس يزيدون التكلفة للصحف على أساس زيادة الطن بـ« 12» ألف دولار تحوطاً لاية زيادة في الدولار. لذلك في رأيي اذا استمر هذا الحال فإن سعر الصحيفة سيزيد وبهذا فإن الصحف لن تستمر إلا اذا قلصت عدد صفحاتها الى «12» صفحة بدلاً من «16» صفحة. فالمشكلة الكبرى الآن الرسوم الجمركية والمواصفات وفتح الاعتماد ورسوم القيمة المضافة هي التي رفعت سعر الورق. فالورق يمثل «75 %» من الطباعة لكن لا توجد اي توجيهات لتخفيض جمارك الورق إلى «8%».
في انتظار الدراسة
إذاً على ما يبدو أن كل القرارات التي صدرت بتخفيض مدخلات الطباعة لم تجد التنفيذ على أرض الواقع، فلماذا لم يطبق قرار النائب الأول لرئيس الجمهورية بتخفيض رسوم الجمارك على مدخلات الطباعة. ولأن هذا المقترح جاء من اتحاد الصحفيين كان لا بد أن نعرف رأي ودور الاتحاد العام للصحفيين حول هذه الأزمة، فقد أكد نقيب الصحفيين الأستاذ الصادق الرزيقي، أن تخفيض الرسوم الجمركية كان بطلب من اتحاد الصحفيين، وتعزز بطلب آخر من اتحاد الصحفيين العرب، وبعدها تعهد النائب الأول لرئيس الجمهورية بتخفيض الرسوم الجمركية على مدخلات الطباعة والضرائب. وكان من المفترض أن تتوافر دراسة مع طلب الاتحاد ووزارة الإعلام، وهذه الدراسة قيد الإعداد. فإذا تم ذلك فستنخفض تكلفة الطباعة بنسبة مقدرة تصل إلى «3%» رسوم على الورق ومدخلات أخرى، فمنذ العام«2010» هناك حوار مع وزارة المالية والمجتمع الصحفي حول تخفيض الضرائب. ويضيف الرزيقي أن اتحاد الصحفيين يقوم بدور مشترك ولجنة برئاسة وزير الإعلام واتحاد الناشرين، وسنجتمع ونطبق توصيات مؤتمر اتحاد الصحافيين العرب كلها تسعى لتنفيذ المقترح الرئيس بتخفيض الرسوم الجمركية وأن يتم الاستيراد عن طريق الدولار الجمركي كغيره من الواردات.
الحرية أولاً ثم الدعم
الأستاذ عثمان ميرغني رئيس تحرير صحيفة «التيار» قال إن الصحافة ليست في طريقها إلى الموت السريري، بل الاقتصاد. فالحال الاقتصادي الذي تعاني منه الصحافة الآن ليس خاصاً بالصحافة وحدها بل هي أزمة عامة في البلاد مرتطبة بتدني سعر صرف الجنيه السوداني في مقابل العملات الصعبة مما يؤدي إلى ارتفاع مدخلات الصحافة الذي يفوق قدرة الصحف في توفير سعر مناسب للقراء الذين في غالبيتهم لديهم سقف معلوم لشراء الصحف، فالأزمة هي أزمة اقتصاد وليست أزمة صحافة. ويرى عثمان ميرغني أنه لا يتفق مع دعم الدولة للصحافة بصورة مباشرة لأن هناك أولويات أخرى التي يحتاجها المواطن بصورة مهمة وأكبر كالدواء مثلاً. لكن دعم الصحافة يكون بصورة أخرى وهو توفير البيئة المهنية الأخرى لان القارئ السوداني يرتبط بالصحيفة إذا كانت توفر له مادة مهنية تعبر عنه مهما كان سعرها، لكن في ظل تقاصر أجواء الحرية ينحسر اهتمام المواطن على الصحافة، وهذا أخطر من ارتفاع سعرها. ولا يرى ميرغني أن وسائل التواصل ستشكل تهديدًا للصحف، وإنما هي مكمل ومساعد للصحافة وتزيد قدرة الصحافة على الانتشار.
الغالي متروك
استطلاع واسع أجريناه على عدد مقدر من القراء حول أية زيادة لسعر الصحف. فعبر عدد من الآراء عن أن أية زيادة لسعر الصحف سيقابله عزوف من الشراء خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي توفر مجمل ما تعرض الصحف. ويرى محمد نوري ان الزيادة في سعر الصحف شيء طبيعي مع زيادة سعر الدولار، وذلك لأن ورق الطباعة يأتي من الخارج لذلك أنا لا اشتري صحيفة ورقية منذ أكثر من سنتين واعتمد على الانترنت في الاطلاع والأخبار.
ويرى خالد ود ناصر أن الصحيفة الورقية جميلة، ولها طابع نفسي على الرقم من وجود أغلب الأخبار على النت لكن لا أعتقد أني سأحرص على شرائها إذا زاد سعرها. بينما يرى صلاح علي محمد نور، أنه سيكتفي بالعناوين على الفيس أو الواتس.
ويرى سامي أنه لا يجب ان تكون زيادة في سعر الصحف لأن دخل المواطن محدود وظروف المعيشة لذلك نرفض اية زيادة في سعر الصحف. ويرى بكري أن الصحف ستموت إذا زادت لسعر فهو يشتري «4» صحف، وإذا زاد سعرها سيقلص شراؤه إلى صحيفتين فقط.

الانتباهة.

شبكة المقرن.

22 تعليق

  1. النتيجه متى موعد اعلانها؟‎ ‎ربنا يستر

  2. سیدصباح الموسوي

    اللهم احفظ بلد السودان واهله
    صباح الموسوي من الاحواز ( ایران )

  3. كل عإم وانتم بخير

  4. نورالدين مرسال

    صباح الخير أصدقائي أينما كُنْتُمْ نتمى من الله ان يكون هذا البلد دار المحبه واستقرار انشاء الله

  5. ابراهيم سعيد عيسي الجراري قروب اولاد حديقه

    اللهم إنك لتعلم يارب اني لاحب وطني واتمني ان اموت من اجله

  6. محمد المعلا

    يا جماعه رايكم شنو فى الصحف السودانيه هل هى صادقه فى ما تقول ام لا

  7. والله العظيم مافي زول بحب السودان اكتر مني اكيد صادقة ميه في المية

  8. لو ماجيت من زي ديل واسفاي وماساتي و زلي

  9. تعليقي علي اﻻستاذ/مزمل
    كبد الحقيقه
    خلينا المريخ عشانك وعشان جمال الوالي وخلينا الصدي برضو ولمن نلفاها عفوا نلقي قلمك يدافع عن الوالي مش كتيره علي جمهور مغلوب داخل الميدان ومهزووووم منك انتا المريخ يغير جلده كل سته اشهر علي مدار عشره اعوام بس لم يتغر جمال وﻻقلمك “اما تري في قولي افضاحه”

  10. محمد عمر دفع الله بخيت

    ربنا ينجح جميع طلابنا
    خاصة كل من 1 مناهل محمد هارون
    2 هداية عثمان 3 محاسن عبد الكريم 4 سعاد 5 نعيمة يوسف 6 عالية و سوسن و نعيمة 7 ماريا حسن

  11. دكتوور لويجي

    الناس في بلدى يصنعوون الحب ………………؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟,,,,,,,,,,,,////////////// صباح الحب

  12. السلام عليكم بسأل عن اخبار نتيجة القبول الثاني للجامعات الخاصه متي موعدها ارجو الافاده في اسرع وقت ممكن

    • نتيجه القبول الخاص لم تتم اجازتها واعتمادها.. تابخ اخبار الموقع سيتم نشر الخبر متي ما تم اعلان الموعد.

  13. صباحك زين يابلادي صباح للناس الطيبين الحلوين اهلي وفخري بحبكم

  14. اين صحيفة الوطن

  15. انا رغم حبي لقراءة الجرايد لكنني الان لا استطيع ان اشتري يوميا جريدة نسبة لارتفاع الاسعار

للتعليق علي الخبر